استنفار أمني تزامنا مع دعوات حشد “طلعت ريحتكم” في بيروت

دعا نشطاء في المجتمع المدني اللبناني إلى تظاهرات حاشدة وسط العاصمة بيروت، احتجاجا على الفساد وعجز الحكومة عن توفير حلول لأزمات يعاني منها البلد مثل النفايات والكهرباء والمياه والرواتب، وسط استعدادات أمنية مكثفة.
وقال منظمو حملة “طلعت ريحتكم” التي دعت للتظاهرات، إن الهدف من الاحتجاجات المقررة في الساعة السادسة (15,00 بتوقيت غرينتش) في ساحة الشهداء وسط العاصمة السبت، هو “محاسبة جميع من أمر وأطلق النار على المتظاهرين العزل، واستقالة وزير البيئة محمد المشنوق لفشله في تفادي مشكلة النفايات، وإجراء انتخابات نيابية”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.
وبدأ الحراك الشعبي في نهاية يوليو بعد أن غزت النفايات شوارع بيروت ومناطق أخرى نتيجة لإقفال مطمر رئيسي للنفايات جنوب العاصمة، وبعد انتهاء عقد شركة “سوكلين” المكلفة جمع النفايات من دون التوصل إلى إبرام عقد جديد.
وكانت تظاهرات قد خرجت أيضا الأسبوع الماضي، تخللتها أعمال شغب، ردت عليها القوى الأمنية بإطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى إصابة العشرات بجروح.
اجتماعات أمنية
وقبيل خروج التظاهرات السبت، عقد اجتماع أمني في مقر وزارة الداخلية أعلن بعده “إنشاء غرفة مشتركة بين الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي” لاتخاذ التدابير اللازمة لحفظ الأمن.
وقال محافظ بيروت زياد شبيب اليوم بعد اجتماع مجلس الأمن المركزي إن وزير الداخلية نهاد المشنوق طلب من قادة الأجهزة الأمنية اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير لحفظ الامن وتأمين المتظاهرين.
من جانبه، أكد أحد منظمي الحملة، أسعد ذبيان أن “هناك 500 متطوع بين المتظاهرين سينسقون مع قوى الأمن وسيحرصون على عدم حصول أعمال مخلة بالأمن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *