ارتفاع عدد ضحايا مصنع العبور الي 26 شخص

ارتفع عدد ضحايا حريق مصنع الأثاث المكتبى بالعبور إلى 26 شخصا، اليوم الخميس، بعد وفاة إحدى العاملات وتدعى رحاب مبروك مصباح 26 سنة مصرعها داخل المستشفى متأثرة بإصابتها بحروق متفرقة بالجسم. 
وأمر أحمد عيسى رئيس نيابة العبور بإشراف المستشار مؤمن سالمان المحامى العام لنيابات شمال بنها بحبس كل من محمد صهيل مصباح نائب رئيس مجلس إدارة مصنع الأثاث المحترق، وأحمد محمد عبد اللطيف مدير المصنع 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيق ويراعى لهما التجديد في الميعاد القانوني، ويحرر لهما فيش وتشبيه وتطلب صحيفة سوابقهما. 
ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة القتل والإصابة والتسبب في الحريق وعدم الالتزام باشتراطات وإجراءات السلامة المهنية كما امرت النيابة بضبط واحضار كل من محمد هانى عبد العزيز وبسام عبد العزيز محمد وايمن رياض عبد الله وعبد القادر محمد وليد سكر وعرضهم فور الضبط.
من ناحية اخرى استعلجت النيابة تقرير لجنة الأمن الصناعي المشكلة لمعاينة مكان الحريق، والتأكد من توافر اشتراطات الأمن الصناعي داخل المصنع المحترق. 
وكان اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية قد تلقى اخطارا بنشوب حريق هائل بمصنع بالعبور انتقلت على الفور 23 سيارة الاطفاء بمساعدة القوات المسلحة وتم اخماد النيران بعد استمرارها 8 ساعات وتبين من المعاينة نشوب حريق هائل بمصنع الحلو ستايل للأثاث المكتبي والمنزلى مدينة العبورحيث اندلعت النيران في طوابق المصنع واتت على جميع محتوياته، واسفر الحريق عن مصرع 26 شخصا واصابة 25 اخرين وقدرت الخسائر المبدئية بـ5 ملايين جنيه، تم التحفظ على مكان الحريق، وأخطرت الادلة لاتخاذ شئونها وتولت النيابة التحقيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *