الوطني الفلسطيني:الحكم بحق رئيس المجلس التشريعي “باطل” ومخالف لقواعد القانون الدولي

استنكر رئيس المجلس الوطني الفلسطيني الدكتور سليم الزعنون (أبوالأديب) اليوم الحكم الجائر الذي أصدرته محكمة الاحتلال الإسرائيلي بحق رئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز دويك.
واعتبر الزعنون – في بيان له اليوم – الحكم الصادر بحق دويك بأنه باطل ومخالف لقواعد القانون الدولي ويعد انتهاكا صارخا لقرارات الاتحاد البرلماني الدولي..مطالبا الاتحادات البرلمانية الدولية والأوروبية مجددا بضرورة إلزام إسرائيل الإفراج عن رئيس التشريعي المنتخب من قبل الشعب الفلسطيني والعودة إلى موقعه في المجلس.
وطالب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني ، الذي يتخذ من عمان مقرا له ، إسرائيل بالإفراج عن باقي أعضاء المجلس التشريعي المعتقلين في سجونها وعلى رأسهم مروان البرغوثي وأحمد سعدات وخالدة جرار.
وكانت محكمة (عوفر) العسكرية قرب رام الله قد أصدرت حكما أمس الأول الاثنين على دويك بالسجن لمدة 12 شهرا وغرامة مالية قدرها 6 آلاف شيكل..فيما كانت قوات الاحتلال قد اعتقلته من منزله في مدينة الخليل منتصف يونيو للعام 2014 خلال حملة اعتقالات واسعة طالت العديد من قيادات حركة حماس ونواب المجلس التشريعي الممثلين عن الحركة.
يشار أن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني كان قد اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال ويتجاوز مجموع ما أمضاه في الأسر أربعة أعوام ، ويعاني من عدة مشكلات صحية كالضغط والسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *