بالمستندات:

نشرت اللجنة الإعلامية لمشروع تنمية إفريقيا ونهر الكونغو برئاسة ثروت العيسوى على الصفحة الرسمية للمشروع، خطاب رسمي موجه من وزير الموارد المائية والري الدكتور حسام مغازي إلى رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب؛ حيث أدعي وزير الري، قبل توقيع إتفاقية مبادئ سد النهضة بخمسة أيام، أنه لم يعرف حرف واحد عن الإتفاقية رغم أنه الجهة المعنية بالإتفاقية.

وجاء نص الإتفاقية كالآتي ” رداً على كتاب معاليكم رقم 56|2309|1ج.ع|2015 بتاريخ 18|3|2015 بضروة إيضاح كافة التفاصيل المتعلقة بإتفاقية إعلان المبادئ المزمع توقيعها مع كلا من الجانب الإثيوبي والسوداني، أثناء الزيارة المرتقبة لفخامة الرئيس إلى كل من الخرطوم وأديس أبابا.

أحيط معاليكم بالعلم أنه وحتى الآن، لم أحظى بشرف الإطلاع على هذه الإتفاقية ولا أعلم بحرف واحد من محتواها، رغم أنني المسئول الأول عن الكيان الذى يدعى وزارة الموارد المائية والري”.

وبناءاً على ما ورد بالخطاب، طالب المهندس إبراهيم الفيومي، رئيس مشروع تنمية إفريقيا ونهر الكونغو، من الجهات المعنية ضرورة التأكد من صحة المستند.
وتعجب من زيارات وزير الري للخرطوم وأديس أبابا المتكرر وتكليف الدول بدلات سفر وحوافز ورواتب، وبعد كل ذلك يدعى أنه لا يعلم شئ عن الإتفاقية، مطالباً بسرعة محاسبته على ما قدمه خلال فترة توليه الوزارة وعزله وإلزامه برد كافة المرتبات والبدلات والحوافز التى كان يتقاضيها خلال فترة توليه، وذلك وفقاً للدعوة المقامه بالقضاء الإداري رقم 29077 لسنة 69 قضائية.

كما طالب بضرورة مقارنة التصريحات الصحفية واللقاءات الإعلامية لوزير الري ومستشاريه، التى أشاد فيها بالإتفاقية، وقام بتضليل الرأي العام والشعب المصري دون معرفته لبنود الإتفاقية.

 وأضاف أن وزارة الرى أصبحت غير قادرة على إدارة ملف المياه مستشهداً بدعوته  القضائية رقم 75475 لسنة 68 قضائية، التى تطالب بسحب ملف المياه من وزارة الري وإسناده لوزارة الدفاع وأجهزة المخابرات العامة والحربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *