حكومة التوافق الفلسطينية تعقد جلستها الأسبوعية فى غزة

عقدت حكومة التوافق الوطنى الفلسطينى جلستها الأسبوعية فى قطاع غزة صباح اليوم الثلاثاء دون حضور رئيس الوزراء رامى الحمد الله.
وتناقش الحكومة فى جلسة اليوم ملف إعادة إعمار ما دمرته الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة وأزمة المعابر وتوحيد المؤسسات الفلسطينية وإدخال مواد البناء، إضافة إلى العديد من المشاكل الإنسانية العالقة فى القطاع.
ووصل وفد من حكومة التوافق إلى قطاع غزة ظهر أمس عبر معبر بيت حانون “إيرز” الحدودى مع إسرائيل فى زيارة تستمر عدة أيام لبحث مشاكل القطاع وفى مقدمتها إعادة الاعمار وتوحيد المؤسسات الفلسطينية.
وضم الوفد وزراء الصحة والتربية والتعليم والشئون الاجتماعية والزراعة والحكم المحلى والمواصلات ورئيس سلطة الطاقة ورئيس سلطة المياه ورئيس سلطة البيئة، بالإضافة إلى 45 شخصية حكومية أخرى من موظفى الوزارات المختلفة.
وكان إيهاب بسيسو المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية قد قال- فى تصريحات صحفية أمس- إن “الزيارة هى رسالة عمل هدفها تخفيف المعاناة عن أهلنا بالقطاع نتيجة الحصار وآثار العدوان الإسرائيلى”، مضيفا “أننا نعمل مع كافة الجهات من أجل تذليل العقبات”.
وتابع “نتطلع إلى تعاون حقيقى مع كل الأطراف السياسية التى وقعت على اتفاق القاهرة وإعلان الشاطئ لتسهيل عمل الحكومة فى غزة”.
يشار إلى أن هناك 4 وزراء من قطاع غزة فى حكومة التوافق هم وزراء العمل والعدل والإسكان والمرأة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *