جولة تفقدية مفاجئة لمحافظ اسوان بمستشفي اسوان الجامعي

كشفت الجولة المفاجأة لمحافظ أسوان إسماعيل عطيه الله لمستشفى أسوان الجامعى فى ساعة متأخرة من ليلة أمس وذلك عقب وصوله لمطار أسوان ،حيث أتجه مباشرة للمستشفى دون إخطار مسئولي المحافظة والصحة والجامعة أو إدارة المستشفى التى فوجىء الأطباء بقسم الإستقبال بتواجد المحافظ والذى يصل عددهم لـ 8 أطباء ..

صرح بذلك المهندس محمد مصطفى السكرتيرالعام للمحافظة والذى أشار إلى أن جولة المحافظ المفاجأة جاءت للوقوف على مستوى الخدمة الصحية التى تقدم للمريض حيث قام المحافظ بإجراء حوار مع الأطباء عن المعوقات التى تواجههم أثناء استقبالهم للحالات التي تدخل المستشفى سواء فى الإستقبال أو الطوارىء , وقد طرح الأطباء العديد من هذه التحديات منها نقص الأجهزة المعاونة لهم أثناء التعامل مع الحالات الواردة مثل أجهزة قياس الضغط والسكر والرنين المغناطيسي , وكذلك نقص بعض الأدوية والأمصال الحيوية مما يدفع المريض لشرائها من خارج المستشفى ..

وأضاف السكرتير العام بأن الأطباء قاموا أيضاً بالشكوى للمحافظ من عدم التواجد الأمني ، وتعرضهم لمحاولات الأعتداء من قبل بعض البلطجية ، وخاصة فى الفترة المسائية التي تبدأ من الساعة التاسعة مساءاً إلى التاسعة صباحاً مما يدفعهم لعدم إرتداء الزى الخاص بهم حتى لا يتعرف عليهم البلطجية فى حالة إقتحام قسم الإستقبال , فبادر محافظ أسوان على الفور بسؤال أفراد الأمن المتواجدين بمدخل المستشفى ليطمئن على التواجد الأمني سواء من الأفراد ومرور الدوريات ونقاط التمركز ، فأوضح له الأفراد بأن هناك نقص فى العناصر الشرطية ، كما كشف له أحد مشرفي الأمن الداخلي بأن هناك معاناة في مواجهة البلطجة بسبب تعدي المرافقين للمرضي عليهم ، وخاصة أن عددهم لا يزيد عن 58 فرد ، وفي السياق ذاته قام إسماعيل عطيه الله بزيارة قسم ملاحظة المرضى فأكتشف سوء حالة القسم من حيث الأثاث والإمكانيات وعدم صلاحيته لإستقبال المرضى ، بجانب إكتشاف المحافظ لوجود مخلفات فى دفتر العلاج وتعطل أجهزة المونيتور داخل القسم ,

ومن جانب آخر تفقد المحافظ مبنى الإسعاف حيث اشتكى له المسعفين عن أنه لا يوجد أطقم تمريض كافية بالمستشفى لنقل الحالات من سيارة الإسعاف إلى داخل الاستقبال ,

كما أستكمل محافظ أسوان جولته المفاجأة فى باقي أقسام المستشفى والتي من بينها جراحة العظام والعمليات ومخزن الأدوية ومعامل التحاليل والأشعة وقسم الغسيل الكلوي وبنك الدم حيث إطمئن من مسئولى البنك عن صلاحية الثلاجات وتوافر أرصدته من كميات الدم اللازمة من مختلف فصائل الدم للحالات المطلوبة سواء فى الطوارىء أو العمليات ، حيث يتم تزويد المستشفي بالكميات اللازمة أول بأول من خلال التنسيق بين بنك الدم الإقليمى وإدارة المستشفى ..

واستفسر المحافظ عن كيفية نقل النفايات الطبية الخطرة إلي المحارق الخاصة بها خارج المستشفي ، فأكد له المسئولين عن المستشفي بأن هناك تعاقد مع شركة نظافة خاصة تقوم بهذه المهمة ، وفي نهاية جولته المفاجئة قام المحافظ بزيارة المرضي بالأقسام المختلفة ليطمئن على مستوي الخدمة العلاجية التي يتم توفيرها لهم حيث أعرب المرضي عن سعادتهم للجولة المفاجئة التي قام بها المحافظ في هذه الساعة المتأخرة من الليل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.