أبو عيطه لـ ” آحوال مصر” : رئيس الدستوريه سيحكم مصر ستة اشهر مع حكومه مصغره

تردد أسم كمال ابو عيطة كأول من أسس نقابة مستقلة بمشاركة زملائة في ظل وجود النظام السابق وهو أول رئيس للاتحاد المصري للنقابات المستقلة ومؤسسه أيضا .
كان لـ ” أحوال مصر ” هذا اللقاء بالمناضل العمالى كمال ابو عيطة , والبداية نود منكم ورقة تعريفية مختصرة لرئيس الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

– اسمى كمال محمد رفاعي ابوعيطة من مواليد محافظة الجيزة عام 1953 . الحالة الاجتماعية متزوج ولدي ولدان هما “خالد” و “محمد”.

من المعروف انك دائما مع الجماهير ولكن في الفترة الاخيرة وبعدعضوية مجلس الشعب ردد البعض أنك تركت الشارع من أجل البرلمان و الاتحاد ؟؟

– لم أبتعد يوما عن الشارع فأنا دائما مع الجماهير و العمال و لم اترك اعتصام أو اضراب الا وتواجدت مع العمال فيه لان قضيتي الاساسية هي الحرية والعدالة الاجتماعية ولكم أن تسالوا العمال في كافة المواقع و كفاحي عن العمال لن يتوقف .

 حدثنا عن اهداف الاتحاد المستقل و ماذا تحقق منها ؟؟

–  أولا انشأنا النقابات المستقلة حتي نحرر الطبقة العاملة ويستطيع العمال الدفاع عن حقوقهم من خلال كيانات منظمة و حرة ، و لن يتحقق منها شئ حتي الان سوي انتزاع الحرية وذلك قبل الثورة. و الان نحن ندافع عن هذه الكيانات لان النظام الحالي لا يؤمن بالحرية والعدالة الاجتماعية ولا الحد الادني في الاجور والمعاشات .

 ما الايجابيات التى عادت بالنفع علينا من مؤتمر جينيف الاخير ؟

–  بعد أن تم رفع اسم مصر من القائمة السوداء في منظمة العمل الدولي فى فترة تولى الوزير د.احمد البرعي بجهوده عدنا مرة أخري الي القائمة في عهد الاخوان وذلك لانتهاكات النظام و أتباعه للعمال و المراوغة في عدم اصدار قانون للحريات النقابية. 

 ما رايك في الاوضاع العامة في البلاد و خاصة الطبقة العاملة .

–  ما يحدث الان هو اعتداء علي كل الحريات و استقلال القضاء وحرية الفكر و الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية لان الثورة انتزعت من جماعة فاشية لا تؤمن باي حقوق غير الرأسمالية المتوحشة و الطبقة العاملة أكبر الطبقات المظلومة .

 وماذا عن30 يونيو ؟

يوم 30 يونيو  العصر الثورة ستحكم مصر .

 وما رؤيتك لمصر لفترة ما بعد الثورة الثانية ؟

 سيحكم مصر رئيس المحكة الدستورية ومجلس الوزراء وتكون حكومة مصغرة لمدة 6 شهور وبعدها تجري الانتخابات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.