بالتفاصيل.. ننشر وقائع جلسة محاكة مرتكبي “أحداث بورسعيد”

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد السعيد محمد، السبت، محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مذبحة بورسعيد”، التي راح ضحيتها 74 شهيدا من شباب ألتراس أهلاوي، واتُهم فيها 73 شخصا بينهم 9 قيادات أمنية، والتي وقعت أحداثها أثناء مباراة في الدوري بين فريقي الأهلي والمصري، للأحد، لاستجواب المتهمين محمد سعد وعصام سمك مع استمرار حبس المتهمين.

واستعجلت المحكمة التقرير الطبى الخاص بالمتهم محمد السيد، الشهير بـ”مناديلو”، وتغريم المتسبب في تأخير التقرير 500 جنيه، ومناقشة خبراء اتحاد الاذاعة والتليفزيون، كما كلفت خبيرا اجتماعيا بفحص سن المتهمين إبراهيم العربي ومحمد حسن وعبدالرحمن أبوزيد، وكلفت الباحث الاجتماعي بفحص حالة كل متهم، وسماع أقوال العقيد أشرف سالم بجلسة الاثنين.

فيما شهدت أحداث محاكمة اليوم مشاهد درامية حيث صرخ المتهمون فى قضية مذبحة بورسعيد، أثناء انعقاد جلسة المحكمة، ردا على شهادة الضباط محمد خالد كمال قائلين: “والله كذاب إحنا مظلومين”، فرد القاضي: “عيب ياولد إنت وهو هاخرجكم بره القاعة”.

كان الشاهد أكد أنه كان هناك اتفاق مسبق بين “ألتراس مصراوي” و”جرين إيجلز” و”سوبر جرين” قبل المباراة على الانتقام من ألتراس أهلاوي، لوجود عقيدة لدى أعضاء الألتراس بأنه عندما يعتدى عليهم سيحل الألتراس تلقائيا.

وقال الشاهد إن بعض المتهمين ألقوا المجنى عليهم من فوق المدرجات.

وبعدها قررت المحكمة رفع الجلسة، فصرخ المتهمون “الحكومة اللي عملاها”، واتهموا الرئيس المعزول محمد مرسي بدفع أموال للتحريض على الواقعة.

كما شهدت الجلسة مشادات كلامية بين اهالى المجنى عليهم وبعضهم البعض من النساء حيث قامت احدهم بالبصق على وجه اخرى وترديد الفاظ السباب النابية وقامت احدى النساء بالبكاء بالدموع

 جاء ذلك بعدما قام المتهمين من داخل القفص باتهامهم بانهم متقاضين اموال لاتهامهم, مما اثار انفعال احدى السيدة وهمت بالرد عليه وتوجيه السباب الا ان اهالى الشهداء منعوها خوفا من قيام المحكمة بحرمانهم من حضور جلسات المحاكمة, وتطور الامر الى ان قامت احدهن بالبصق عليها وكادت ان تتحول الى اشتباكات بالايدى الا ان باقى اهالى الشهداء تدخلوا وهدءوا الموقف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *