دعوة لعقد مؤتمر دولي من جانب الأمم المتحدة وروسيا لحقن الدماء السورية

موسكو – (ا ف ب)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول سوريا بأسرع ما يمكن لحقن الدماء فيما تجري جهود دبلوماسية مكثفة في هذا الصدد.

واثر مباحثات بمدينة سوتشي جنوب روسيا على البحر الأسود، دعا بان كي مون أيضا السلطات السورية للسماح لفريق خبراء الأمم المتحدة بدخول البلاد بهدف التثبت من اتهامات باستخدام السلاح الكيميائي في المعارك بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية.

وأكد لافروف من جهته أن تنظيم مؤتمر دولي حول سوريا “يجب أن يتم بأسرع ما يمكن”.

وأضاف ” الان من المهم معرفة من سيشارك فيه من الجانب السوري والا فلن يحصل شيء. كما انه من الضروري الاتفاق على الدول التي ستشارك فيه “.

لكن لافروف قال انه من المبكر جدا تحديد موعد لهذا المؤتمر الذي يمكن أن يعقد في جنيف على غرار ذلك الذي عقد في حزيران/يونيو 2012.

ومن المفترض أن يشارك أعضاء في نظام الرئيس السوري بشار الأسد ومن المعارضة السورية في المؤتمر، وهو ما يبدو صعبا بحيث أن بعض مجموعات المعارضة ترفض الاعتراف بالأسد محاورا في المفاوضات.

وتطالب موسكو من جانب أخر بان تتم دعوة إيران والسعودية إلى هذا المؤتمر باعتبارهما دولتين أساسيتين لم تشاركا في مؤتمر حزيران/يونيو 2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: