أبتزاز العمال وراء غلق مصانع فرج الله

صرح المهندس محمد فرج عامر، رئيس مجموعة شركات فرج الله، أنه قررإغلاق جميع مصانعه، وشركاته بعد الابتزازات المستمرة التى تعرض لها من جانب العمال، واقتحامهم المصانع بالسلاح دون محاولة تدخل الأمن لمنعهم

وأضاف أنه فى لقاءه أمس مع الرئيس محمد مرسى ضمن وفد من رجال الأعمال ” إن الأمن غير موجود فى الأسكندرية مما ساعد بعض العمال على أستغلال الموقف فى المصانع ومحاولة أبتزاز الأدارة فى طلب نصيبهم من الرياح للسنوات المقبلة تحسبا للمستقبل ” ، وأضاف أن شركته تحمل رواتب بقيمة 13 مليون جنيه شهريا ، ولن يستطيع تحمل هذه الابتزازات فى ظل الظروف الصعبة ولذلك أتخذ قرار غلق المصانع والذى سينتج عنه تشريد أكثر من 14 ألف موظف وعامل

وأضاف فرج عامر” اجتمعت مع وكيل وزارة القوى العاملة فى محافظة الاسكندرية وأطلعته على مطالب العمال  وأبلغنى بأنها مطالب غير مشروعة واستغلال وابتزاز له،  مضيفاً أن هناك أعمال بلطجة وابتزاز تتم بشكل يومى خاصة أن العمال يقودهم قائد سيارة قمامة ويحرضهم على الإضراب, بالإضافة إلى قيامهم بدخول المصانع بشكل بلطجى وتحريض العمال على ترك العمل فى الوقت الذى لم يتحرك الأمن تجاهم أو يمنعوهم من أعمال الفوضى التى يقودها ضد العمل وتعطيل عجلة الإنتاج” وعلق عامر على وجود بعض المفاوضات مع بعض الشخصيات فى حزبى الحرية والعدالة والنور لعادة فتح المصانع قائلا  لن نقدم على فتح المصانع إلا بإعادة  الأمن  ولن أعرض حياة الناس للخطر ولا مصانعى للتخريب والتدمير من قبل أشخاص غير مسؤلين”.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: