مارثون رياضى يندد بالاعتقالات الموسعة التى تشهدها محافظة المنوفية

بدأ المارثون الرياضي لتاييد المعزول في التحرك من أمام قرية “طملاي” وانتهى أمام قرية سيدي ساري مرورًا بعدد من قرى مركز منوف وسط تجاوب قائدي المركبات على

الطرق الزراعية الذين أعلنوا عن تضامنهم مع الشباب المشاركين في المارثون من خلال تلويحهم بعلامة رابعة.كان التحالف الوطني لدعم الشرعية قد نظم قبل ظهر اليوم مارثون رياضيًّا بمركز منوف دعمًا للشرعية 

وندد المشاركون في المارثون بحملات الاعتقال التي تطال العديد من شباب و أبناء مركز منوف مطالبين بالإفراج الفوري عنهم ، وشارك في المارثون عدد كبير من شباب قرى مركز منوف، مرتدين “تي شيرتات”

صفراء مطبوع عليها شارات رابعة العدوية، ورفعوا صور الرئيس الرئيس مرسي، وصور شهداء مركز منوف فى احداث رابعة

 

وردد المشارك في المارثون هتافات عدة بطول الطريق منها “ياللي بتسأل إيه القصة قتلوا أخويا وحرقوا الجثة”, “ياللي بتسأل رابعة فين جوه القلب وجوه العين”, “الانقلاب هو الإرهاب”, “يسقط يسقط حكم العسكر إحنا في دولة مش معسكر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *