المحظورة رداً على إتهامهم بتدبير حادث كنيسة الوراق : منهج الجماعة يرفض ويجرم إراقة قطرة دم واحدة

أكدت جماعة الاخوان المسلمين ” المحظورة ” أن منهج الجماعة يرفض ويجرم إراقة قطرة دم واحدة فضلا عن إزهاق روح بريئة بحكم الدين والإنسانية والقانون جاء ذلك فى البيان الذى أصدرته ” المحظورة ” اليوم بشأن تناول الإعلام المصري للعدوان على كنيسة العذراء بالوراق .

وأضاف البيان ” نزل علينا خبر العدوان الإرهابي على رواد كنيسة العذراء بالوراق وهم يحضرون حفل زفاف نزول المصيبة، خصوصا وقد قتل فيه أربعة مواطنين وجرح ثمانية عشر مواطنا آخرون، وقد أصدرنا بيانا يدين الحادث الإجرامي ويواسي أسر الضحايا ويتمنى الشفاء للمصابين ويحمل أجهزة الأمن المسئولية عن التقصير”  .

 وتابع البيان ” إلا أننا فوجئنا بأجهزة الإعلام والصحف تدعي أن ما حدث إنما هو مخطط إخواني لنشر الإرهاب والفوضى في البلاد وتنسب هذا الكلام أيضا لعدد من رؤساء الأحزاب والسياسيين، ورغم أن هذا الكلام يتناقض مع منهج الإخوان الإسلامي السلمي الذي يرفض ويجرم إراقة قطرة دم واحدة فضلا عن إزهاق روح بريئة بحكم الدين والإنسانية والقانون، إلا أننا لن نعتمد على ذلك وإنما سنعتمد على شهادة كاهن كنيسة العذراء نفسها وعلى الواقع، فقد أكد كاهن الكنيسة أن من بين المصابين في الحادث ثلاثة أشخاص من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين جاءوا لتهنئة إخوانهم الأقباط بالزفاف فاختلط دماؤهم بدمائهم، فما هو رأي السادة السياسيين والإعلاميين في هذا، وهل سيدفعهم هذا إلى الكف عن الكذب والافتراء على هذه الجماعة التي لو جمعت كل الأكاذيب والافتراءات التي نسبت إليها زورا وبهتانا لملأت مجلدات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *