لجنة الوفد بالغربية ترصد مشكلات قربة الهياتم بالمحلة الكبري وتحاول علاجها

عقدت لجنة الوفد بالهياتم اجتماعا بحضو نبيل مطاوع النائب الاسبق  ونائب رئيس اللجنة العامة بالغربية  ومحمد المسيرى عضو الهيئة العليا للوفد وعماد توماس المحامى بالنقض رئيس اللجنة القانونية و التشريعية والإعلامى محمد مبروك سكرتير الهيئة الوفدية الحاج الغريب الفيشاوى رئيس لجنة الوفد بالهياتم إبراهيم الفيشاوى سكرتير لجنة الوفد بالهياتم  وعوض السنوسى عضو اللجنة العامة ولفيف من اعضاء اللجنة بالهياتم ومركز المحلة الكبرى . 

وفى بداية الاجتماع وقف الجميع دقيقة حداد على روح فقيد الوفد محمد مسعود ،ثم دار حديث مع الحاضرين عن دور الوفد فى المرحلة الحالية التى تمر بها مصر وقد اثار الحاضرين العديد من مشكلات القرية وفى مقدمتها مستشفى 5 ادوار لا توجده بها خدمة بعد ثورتين ونحتاج لتطويرها كمستشفى مركزى حتى يتم الاستفادة من المبنى ودعمها بالتخصصات الطبية لتقدم خدمه مميزه ل60 ألف نسمة .

كما تطرق الاجتماع لعرض العديد من المشكلات التو تتعرض لها القرية وخاصة تطوير السجل المدنى بالدنى ليون مركز لاستخراج الاوراق الرسمية وكذا حل ازمة الابنية التعليمية بالقرية والانتهاء من استكمال مشكلة مبنى المدرسة الاعدادى الجديدة لاستيعاب الكثافة الطلابية بالقرية بالرغم من طرحها من قبل هيئة الابنية قبل ثورة 25 يناير لكن عدم الاستكمال تسبب فى انتهاء ترخيص الأرض .

وردا على ما اثير وعد نبيل مطاوع نائب رئيس اللجنة العامة بالغربية بترتيب عدد من الزيارات مع المسئولين للوصول للحول اللازمة وفقا لظروف الدولة الاقتصادية والقانونية مؤكدا تواصله من اجل الوفد ورفعته بين الجميع

وان تواجدهم من اجل بناء حقيقى للوفد وفقا لقناعات حقيقية علىى ارض الواقئع وليس لجان على الورق بل من اجل تفعيل عملها وان تكون ملمة بالواقع الى تتواجد فيه ودورهم فى المرحلة الحثاثة التى تمر بها مصر والظروف العصيبة لبناء الدولة من جديد بعد فساد لمدة 30 عاما وفشل للاخوان فى ادارة المرحلة الماضيه مما ترتب عليها ثورة امتداد لتورة 25 يناير .

وقال محمد عطية فيشار عضو الوفد أن الوفد له من العمق التاريخى ليقود الامة تلعربية وليست مصر لما له من تاريخ وجذور داخل الوطن وكل المصريين بصفة عامة والهياتم بصفة خاص وفدية الفكر والروح ، وحق الوفديين مشروع ولن نسمح بأن يفرض علينا مرشحا بعينه سوى من يجمع عليه الوفديين .

و قال محمد مبروك سكرتير الهيئة الوفدية إننا نواجه ظرفا حرجا لكنه قد يفرض مسئوليات جسام على الوفد و اضاف ان الوفد هو البديل القادر و الاجدر على تولى المسئولية فى هذه اللحظة الراهنة ، و هذه المسئولية تفرض على الوفديين التكاتف و العمل و وحدة الصف ، و اشعار المواطن المصرى بالانحياز لمصالحه و رغباته و العمل على تقديم مشكلاته لحيز الحل  .

و اشار مصر بحاجة الى امل و الى مشروع ينقلها بسلام من هذه الفترة الانتقالية و يجدد الشرعية لحكومة منتخبة تتمتع برؤية واضحة و لديها ايضا القدرة على استيعاب مختلف القوى و هذا كله يقود الى الوفد .

وقال عماد توماس المحامى بالنقض رئيس اللجنة القانونية و التشريعية قال استكمال للحديث ان الوفد فى الايام السابقة يعمل جاهدا لاستكمال كافة التشكلات واللجان على مستوى الاحياء والقرى والمراكز والمدن والمحافظات على مستوى مصر وقد لكد من جانبه يقوم بجاولات فى كل المحافظات لتدريب القيادات الشابة لخوض الانتخابات المقبلة على كافت المستويات وكل المجالس سواء كانت محليات او البرلمان .

 وأكد فى كلمته ان الوفد الان على كامل الاستعداد لخوض الانتخابات المحلية على كافت المراكز فى كل ربوع مصر بقوائم منفردة لو طلب ذلك وكذا على كافت مقاعد البرلمان بقيادات شابة مدربة على مستوى عالى من التدريب لتمثيل الوفد التمثيل المشرف واداء العمل البرلمانى والنيابى لصالح مصر كلها .

وقال محمد المسيرى عضو الهيئة العليا للوفد ان تواجدنا من اجل التواصل مع الجميع من اجل برنامج طموح للوفد من خلال بحث حقيقى لمشكلات الواقع المصرى وليس برنامج خيالى  بالاضافة لما يملكه الوفدمن تراث تاريخى وكوادر تسطيع قيادة مصر فى المرحلة الراهنة وهذا يتطلب التواصل مع الجميع وان يعى اعضاء لدورهم فى الشارع بالتواصل مع الكافة فى كل المناسبات والمشكلات فى الثراء والضراء والوصول لحلول لها قدر المستطاع  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *