أسيوط تواصل احتفالاتها بنصر أكتوبر بندوة عن مردود الإنتصار على السياحة و تكرم أبطال العبور

تواصل محافظة أسيوط بعد انتهاء اجازة عيد الاضحى المبارك احتفالاتها بمرور 40 عاما على انتصارات حرب أكتوبر المجيدة حيث نظمت الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بمحافظة أسيوط بالتنسيق مع إدارة السياحة بالديوان العام بالمحافظة ندوة عن إنتصارات أكتوبر ومردودها الإيجابى على السياحة المصرية وذلك فى ضوء إهتمام اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط بقطاع السياحة وسعيه للنهوض به مرة أخرى بعد تأثره بالأحداث الجارية فى الوطن وذلك بحضور رمضان عثمان مديرعام الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة بأسيوط واللواء عبد الفتاح السروجى أحد ابطال حرب أكتوبر والدكتور محمد سعد أستاذ التاريخ الحديث بجامعة أسيوط وجمال آدم سكرتير عام محافظة أسيوط . 

و قال اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط أن الإحتفال بإنتصار أكتوبر المجيد من الإحتفالات العزيزة على قلوب كل المصريين وإننا مهما فعلنا لن نوف حق الجيش المصرى الذى مكانه فى قلوبنا وأشاد بالشعب الأسيوطى الذى يمتلك الوعى الكامل للحفاظ على وطنه ضد كل من يريد به السوء مؤكدا انه جزء أصيل لا يتجزأ من النسيج المصرى . وقام حماد خلال الاحتفال بتكريم 7 من أبطال حرب أكتوبر بمنحهم دروع المحافظة وقامت الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى بتكريم محافظ اسيوط والسكرتير العام للمحافظة والسكرتير المساعد. 

و خلال الندوة قال اللواء عبد الفتاح السروجى احد ابطال حرب اكتوبر انها من اعظم ايام مصر على مر التاريخ وأن أكتوبر 73 كان نقطة البداية لتحرير اراضى مصر من العدوان واضاف الدكتور محمد سعد استاذ التاريخ الحديث بجامعة اسيوط ان مصر قد حباها الله بموقع جغرافى متميز بالاضافة الى قيام العديد من الحضارات بها مما جعل منها مطمع لكل العالم لما لها من اهمية سياحية واقتصادية وجغرافية وهذه نفسها الاشياء التى تتأثر بها السياحة فى اى دولة فى العالم . 

و قال رمضان عثمان مدير عام الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة بأسيوط ان حرب اكتوبر كانت البداية الحقيقية للسياحة المصرية حيث أن تنمية السياحة فى اى دولة تتأثر بالاوضاع السياسية والاجتماعية والخارجية واستقرار هذه الدولة كما دعا ” عثمان ” الى التعاون من اجل النهوض بقطاع السياحة مرة اخرى حيث يعد من اهم مصادر الدخل فى مصر والمصدر الاول للعملة الصعبة.

واشار مدير الهيئة الى ان محافظة اسيوط محافظة سياحية وذلك طبقا للشروط التى وضعتها منظمة السياحة العالمية حيث انها تحتوى على المنتج السياحى فضلا عن وجود وسائل مواصلات جيدة وخطوط طيران مما يسهل الوصول اليها والانتقال منها كما ان بها مناطق اقامة جيدة من فنادق وغيرها بالاضافة الى الوعى السياحى لدى الشعب الاسيوطى بأهمية السياحة وكيفية التعامل مع السائح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *