العريان : ما يحدث فى المقطم لا يزعجنى

 

ذكر عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة،على صفحته الرسمية على فيسبوك مساء اليوم الجمعة، “لقد مر على اﻹخوان عهود ثلاثة ملوك (فؤاد، وفاروق، وأحمد فؤاد)، وأربعة رؤساء في الجمهورية اﻷولى بعد القضاء على الملكية (نجيب، وعبدالناصر، والسادات ومبارك)”.
واضاف إن “ما يحدث الان امام مكتب الارشاد ﻻ يزعجني، على الرغم من ألمي للإصابات والتضحيات، والوقت الذي يهدره هؤﻻء فيما ﻻ يفيد، كناطح صخرة يومًا ليوهنها، فما أوهنها ولكن أعيا قرنه الوعل”.
وتابع العريان: “انتهى هؤﻻء جميعًا وبقي اﻹخوان، دعوة ربانية، إنسانية، عالمية، وهيئة إسلامية جامعة، وانتشرت فكرتها في قارات الدنيا الست في أكثر من سبعين بلدًا، كلها تعمل وفق المنهج نفسه، ويتبع قانون وطنه لمصلحة شعوبهم ولخدمة أوطانهم”.
وأضاف العريان: “لم يفت في عضد اﻹخوان، قتل مؤسس دعوتهم وباني جماعتهم اﻹمام البنا وعمره 42 عامًا، سنوات المحن الطويلة في سجون ناصر والسادات 20 سنة، حرمانهم من حقوقهم الدستورية، والقانونية، ومطاردة أوﻻدهم بعيدًا عن مراكز التأثير، (الجيش والشرطة والنيابة والقضاء والتدريس واﻷوقاف..الخ)”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: