محافظ أسيوط يستنكر الإعتداء على كنيسة الوراق و يصفه بالعمل الإجرامى الجبان

استنكر اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط حادث إطلاق النار على كنيسة العذراء بالقاهرة واصفاً إياه بالعمل الإجرامى الجبان جاء ذلك خلال لقائه بعدد من الاعلاميين بالمحافظة وطرحهم عدد من التساؤلات حول الحادث .

وأكد المحافظ أن هذا الحادث الإرهابي – الذي راح ضحيته أربعة قتلى بينهم طفلة وعدد من المصابين – لن ينجح فى التفريق بين عنصرى الامه مسلميها ومسيحييها معرباً عن خالص تعازيه لأسر المتوفين ومواساته للمصابين وأسرهم وقال أن الحكومة وكافة قيادات الدولة وأجهزتها الامنية والتنفيذية والشعبية سوف تقف بالمرصاد لكل المحاولات اليائسة لبث بذور الفتنة بين أبناء الوطن الواحد . مشيرا ان اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية وكافة قيادات الامن بمصر قادرة على التصدى لمواجهة هذه الاحداث الاجرامية وضبط الجناه المتورطين فيها وتقديمهم للعدالة من خلال التعاون والتنسيق مع مختلف افراد الشعب المصرى الذى ينبذ العنف بطبعه .

ودعا “حماد” جناحي مصر المسلمين والمسيحيين إلى التكاتف والترابط ووأد الفتنة لكى يقطعوا الطريق على المغرضين الذين يسعون إلى الوقيعة بين أبناء الشعب المصرى وشدد على أن الدم المصرى كله حرام وً أن كل قطرة دم تراق تمثل خسارة فادحة للوطن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *