سياسة التلميع

هل تعلم من فى الصورة ،أعتقد أنك لا تعلمه ولا ستعلمه ذات يوم الا صدفة ،ربما على غلاف مجلة أسلامية أو على صفحات الفيس بوك الأسلامية .

 

وأذا قلت لك أنه المجاهد خطاب وهذه ذكرى وفاته 20\3\2013،الأن أنت تعرفه تذكرته ،نفس الأجابة لا تعرفه ولن تحاول أن تعرفه.

 

الأن سأقول لك شيئا جديدا هل تعرف (جيفارا)…؟

 

ستكون أجابتك بالطبع نعم ومن لا يعلم المناهض الثورى صاحب القضية جيفارا .

 

الأن أنا لا ألوم عليك ليس لأنك عرفت جيفارا ولم تعرف خطاب ،ولكنى لن ألومك لأنى منذ فترة قليلة كنت مثلك تماما يا رفيق.

 

والأن أرجوك أستمع كلمتى جيدا أننا خدعنا يارفيق ،نعم خدعنا هل تعلم لماذا لأن جيفارا مناضل ثورى رجل نحترمه سويا ونعشقه سويا ونعشق دوره ونؤيد حقه وفكرته والأعلام كله معنا يارفيق يحبه.

 

لكن الذى أمامك فى الصورة يارفيق هو لا يختلف فى شئ عن جيفارا الذى طالما أحتفينا به،أنه خطاب المجاهد والمناضل ضد الأحتلال الروسى للشيشان .

 

أعرف لسان حالك الأن أنت تقول أنه أرهابى ،سأقول لك هذه الخدعة الثانية أنهم جعلونا نقول على كل ملتحى أرهابى حتى وأن كان على حق.

 

أسمح لى أن أسألك أذا دخلت بيتك وأخذته منك عنوة هل ستقاتلنى حتى أخرج؟

بالطبع نعم!!!!

 

أذا أسمح لى أن أتهمك بالأرهاب يا رفيق من يدافع عن أرضه وعرضه ليس أرهابى بل مجاهد كبير  ورجل صاحب قضية،لا يقل قدرا عن أى مناضل ك جيفارا.

 

الأن أعلم أنك تسأل فى أعماق نفسك وأذا كان هو كذالك مجاهد عظيم صاحب قضية كيف لا أعرفه على الرغم من أنى أعرف جيفارا وهو حتى ليس عربى؟

 

الأن أقول لك أهلا بك أنها الخدعة الثالثة التلميع يا رفيق،جيفارا أخذ التلميع الكافى لتقتدى به لأن أفكاره فى النهاية لا تخدم ملتك بل تجعلك هائم فى العالم كله فقط بلاشئ،ولكن أذا عرفت رجل ك خطاب بالطبع ستكون خطر عليهم لأنك وقتها ستعشق أن تجاهد وهذا ما يرعبهم.

 

أنظر يا رفيقى الى رجل صنع له المجد لمجرد أنه يحارب أمريكا ونظامها أنه فقط يحارب نظام ليضع نظامه بديلا بلا منافس فترفع صوره وتطبع له الكتب ،وأنظر يا رفيقى الى المجاهدين فى الشيشان وأفغانستان فى السابق عندما يحاربون الروس يخرج علينا الأشتراكيين وحزب التجمع ليقول بأعلى صوته أنهم أرهابيون بل وربما كفرة وخارجين عن الملة لأنهم الأن يحاربون الدب الروسى ،الا تجد فى ذالك طبل أجوف.

وتلميع طرف وتشويه طرف،تلميع من لا يتوافق مع أيدلوجيتك وتشويه من يتوافق مع قضيتك ولذالك التعتيم أخرج من هذا الخداع يارفيق وأنظر الى الحقيقة.

الأن تروق لى لمعة عينيك يارفيق لقد زال عنك الخداع وأعلم أن لسان حالك رحمك الله يا خطاب ولينصر الله كل مجاهد فى الشيشان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: