طالبات جامعة أسيوط يستغيثون باللواء “حماد” لإعادة المياه لسكن “مدينة البنات بالوليدية ”

حالة من الإستياء والسخط الشديدن أصابت جميع الطالبات المقيمات بالمدينة الجامعية للفتيات بحى الوليدية بأسيوط جراء إستمرار إنقطاع المياه منذ الأسبوع الأول من العام الدراسى الجديد .
فلا يخفي علي الجميع مدي الاهمال الجسيم الذي يعاني منه طلاب المدن الجميع ومدي سوء الخدمات داخل المدينة الجامعية بمنطقة حى الوليدية بجوار كلية آداب أسيوط ، فقد أعربت طلبات المدينة الجامعية بمنطقة
عن استيائهم الشديد حول انقطاع المياه لأوقات طويلة رغم الحاجة الشديدة اليها وذلك لقضاء حاجتهم اليومية من الاعتناء الشخصي للذهاب للجامعه ومن طهي للطعام ومن غسيل للملابس وكذلك اداء فروض الصلاه وزيادة صرف الاموال لشراء المياة المعدنية .
صفاء محمد جابر تقول :” انني بحاجة شديدة للمياه الان لاخذي العلاج في موعيدها فهذا يوثر علي صحتي بشدة وكذلك حاجتي الشديدة للشرب “.
فيما وصفت الطالبة شذى عبدالمحسن إنقطاع المياه بأنه يؤثر على مصروفات الطالبات قائلة :” انقطاع المياة يوثر علي مصروفى الاسبوعي في شراء الكثير من الزجاجات المياه المعدنية وانقطاعي عن الصلاة ”
وفى سياق متصل أعربت الطالبة أنوار صلاح عن حزنها الشديد وكامل إستيائها لإهمال المسئولين فى إستمرار إنقطاع المياه قائلة :” إننى فى غاية الحزن والأسى لعدم قدرتى على الصلاة وأداء الكثير من المهام فى المدينة وإستمرار المياه يعرضنا وخاصة أننا فتيات لا نستطيع الخروج لجلب مياه من مناطقة تعمل بها المياه ولا يوجد لدينا عائلا فكلانا مغتربات ، وأطالب المسئولين وخاصة السيد اللواء إبراهيم حماد بسرعة حل المشكلة فقد تكررت أكثر من مرة العام الماضى “.
من الله الراوي عباس طالب في كلية الخدمة الاجتماعية باسيوط تصف حال المدينة الجامعية بالخراب بسبب إنقطاع المياه فقد تتعرض الفتيات إلى الكثير من الأضرار الجسيمة بسبب عدم وجود المياه قائلة :” عدم وجود المياه يتسبب فى خروج روائح كريهة من دورات المياه ، وكثرة إنتشار الحشرات الضارة مما يجعل الطالبات أكثر عرضة للأمراض ، ونطالب السيد الأستاذ الدكتور رئيس جامعة أسيوط بسرعة مخاطبة الشركة القابضة للمياه ، حتى لا تتعرض الطالبات لتلك المخاطر “.
يذكر أن المدينة الجامعية للفتيات تقع على مشارف ” حى الوليدية ” وقد إعتادت تلك المنطقة بإستمرار عمليات إنقطاع المياه المستمر طوال العام الدراسى الماضى ، و تقدمت الطالبات بكثير من الإستغاثات للسادة مسئولى المحليات وشركة المياه وديوان المحافظة والجامعة لكن دون جدوى .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *