بروتوكول لدعم السياحة النيلية برعاية اهل مصر

 

اقيمت يوم الجمعة الماضية ندوة لاستكمال فعاليات شرح كيفية تطبيق البروتوكول المبرم بين المركز الاقليمي للنقل النهري وائتلاف البحرية التجارية بالتعون مع ادارة الفندق العائم (ليدي ديانا )  في مجال الارتقاء بطاقم الفندق وكذا العامين به للوصول الى المعاير الدولية للفنادق العائمة تحت رعاية قناة اهل مصر برئاسة المخرج / سامح فارس

في بداية الندوة رحب الربان بحري / عمرو مظلوم – المدير التنفيذي لائتلاف البحرية التجارية – بالسادة الحضور ثم اعطى الكلمة للربان / عمرو درويش لكي يبدأ عرضه التوضيحي لشرح كيفية تنفيذ البرتوكول المبرم

وقد ذكر درويش ماذا تم في الندوة الاولى يوم الاربعاء الماضي ، ماذا نفعل وما الذي نسعى اليه وكيف وصلنا لفندق الليدي ديانا العائم ، وشدد على اهمية دور كلا من : الاعلام والناس القائمة على السياحة ، وقال :هما عنصران مهمان في تشجيع السياحة لان ده عمل وطني مش لربح شخصي ، فنحن دعينا حضراتكم اليوم لطلب مساعدتكم ،احنا بالفعل وضعنا ايدينا على المشاكل وعلاجها

واضاف انهم سعوا لعمل بروتوكلات مع الاتحاد الاوربي للوصول بالنقل البحري لمستوى عالمي ولكن نحن نطبقه خارج مصر اما داخل مصر فانه غير مفعل

فمثلا عندهم غرامة التلوث 45 الف دولار وممكن تصل لثمن المركب او ما يفوق ذلك حسب تأثير هذا التلوث وطرق علاجه اما هنا فحدث ولا حرج

وذكر انهم حين بدأوا تفعيل القوانين في النقل النهري ، بدأنا من اسوان ونفذنا على فنادق عائمة هناك بالتعاون مع شركة كتاركت ، عملنا بروتوكلات مع محافظ اسوان بس المشكلة اننا كنا عايزين نعمل مثال واحد على ده في القاهرة نظرا للتكلفة العالية للسفر والتنقلات ، فعرضنا على مالكي سفينة ليدي ديانا وتم فتح الباب لتنفيذ ما نشاء عليها

وعن اخر ما توصلوا اليه قال : اخذنا موافقة الاكاديمية البحرية بتدريب 15 فرد من العاملين على ليدي ديانا وثم بعد ذلك هما هيدربوا الباقين ، واخذنا موافقة شركة بافاريا للاطفاء لتدريب 15 فرد اخرين على قيادة فريق حريق حتى يصبحوا قادرين على اطفاء الحريق بانفسهم وليس فقط الهروب عند حدوثه كما حدث في الحوادث الاخيرة في الصعيد ، وقد وافق المعهد الاقليمي للنقل النهري على تدريب 25 فرد اخرين

وتحدث عن الحالة القائمة حاليا في مصر وقال : نحن نعمل في السياحة لتقليل معدل البطالة فنحن نواة لـ 50000 عامل في مصر ، ولكن الان اين السياحة ؟ ، نرجو تكاتفكم معنا لان اصعب حاجة العمل على السياحة الثقافية

وذكر ان اسطولنا النهري اقوى مليون مرة من اسطولنا البحري ولكن يمكن استعماله ، نحن لدينا 960 صندل وسفينة وفندق عائم في مصر ، لو استخدمنا نهر النيل 50 % والسكة الحديد 10 % والطرق 10 % هنكون انجح بلد في العالم

وتحدث عن السياحة البحرية فقال : ركوب البحر متعة وللاسف احنا معندناش سفن ركاب غير رحلات الحج والعمرة

وتحدث عن مشكلة الزحام في القاهرة  وعن كيفية حلها عن طريق الاتوبيس النهري المكون من 30 محطة موزعة على مستوى القاهرة الكبرى لكن يحتاج لرفع كفاءة افراده

ثم تحدث عن السياحة النيلية وذكر ان : السياحة تمثل 20 % من دخل مصر وسائح الرحلات النيلية – النايل كروز –  اساسه اوروبا ، فلابد من ان يكون شعارنا (السلامة اولا ) لان ده اساس تقدم اوروبا فيجب ان تكون هناك عروض توضيحية للركاب عند دخولهم على السفينة كما في الطائرات فيكون لديهم فكرة عن كيفية الاخلاء في حالات الحوادث وكيفية التعامل معها ، ويجب ان يكون هناك رماصات – عوامات تفتح ساعة الحوادث – وفرق مكافحة الحريق خاصة بالماكينة وفرق الاسعافات الاولية

وتحدث عن موقف الحكومة من السياحة الان وقال : وزير السياحة / هشام زعزوع تراجع بالسياحة لانه اهتم بالامن ولم يتذكر ان يعلو بالسياحة ومقدرش يحول السلبيات من المظاهرات التي حدثت في مصر والتغطية الاعلامية لها الى ايجابيات لدعم السياحة وللاسف وزير السياحة بيشتغل على السهل

واختتم حديثه قائلا : بعد انتهاء تدريب العاملين لمدة 45 يوم ، سندعي جميع السفارات وخاصة الاوروبية لاعلامهم اننا على الرحلات النيلية غطينا الخمس احتياجات المطلوبة لكي تعود السياحة من جديد ، ويارب يحفظ مصر

ثم تحدث منسق عام تنشيط السياحة ا/ محمد كارم وقال : الحوادث ممكن تزيد لو القائمين على المراكب غير مدربين ، فلابد من السلامة المهنية ، واضاف احنا كلنا تروس تعمل في المجال السياحي ، استثماراتنا في الرحلات النيلية مش مادية فط ولكن بشرية ، سنبدأ من هنا من الليدي ديانا ثم سننتقل الى باقي الـ 360 فندق عائم في مصر ،

وبأشكر قناة اهل مصر ا/ سامح فارس اللي مدوا ايديهم لينا لدعم مصر وسياحة مصر ، وصرح بانه تم التنسيق مع ادارة القناة لبث برنامج سياحى لمدة ساعة اسبوعيا وسيكون باللغة العربية والانجليزية لتنشيط حركة السياحة ومناقشة مشاكل القطاع السياحى للوصول الى رؤية حقيقية لدعم السياحة المصرية اوقات الازمات.

واختتم الندوة ا/ ناصر هاشم – مالك فندق ليدي ديانا العائم – وقال : اعتقد البذرة التي وضعناها هتبان في الشهور القادمة ثمرتها ، راس المال الاكبر هو العمالة المدربة ، واكيد كل السفن الشبيهة هتبادر انها تذهب للائتلاف لكي يحذوا حذونا حتى نكون على المستوى العالمي

 









 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *