أخبار عاجلة

محافظ بورسعيد..وجه الحياة سيتغير بالقابوطي ليصبح منطقة جذب سياحي

أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أن يوم 28 مايو من عام 2018 أصبح احد الايام التاريخية لمحافظة بورسعيد والتي تم فيه الانتهاء تماما من ملف تطوير منطقة القابوطي التي تعد احد المناطق التاريخية بالمحافظة وان الأوان لتودع عصر العشوائيات وتبدأ طريقها نحو مستقبل أفضل ليتغير بة وجه الحياة تماما بها لتكون واحدة من مناطق الجذب السياحي بالمحافظة كما ستكون الواجهة التي تستقبل القادمين من زوار المحافظة التي سيتحول مدخل بورسعيد عبرها الي قلب المدينة
جاء ذلك في الموتمر الصحفي الذي عقدة المحافظ بقاعة المجلس التنفيذي بحضور المهندس كامل ابو زهرة السكرتير العام للمحافظة وأعضاء لجنة القابوطي برئاسة السعيد رخا والمستشار القضائي ولفيف من الأجهزة ورجال الاعلام
وأضاف اللواء عادل الغضبان انه من اليوم اختفي تعبير منطقة البلوكات كما اختفي من قبلها منطقة عشوائيات القابوطي حيث انتقلت العشوائيات إلي 150 عمارة سكنية كما تم تسوية أوضاع ماكان يعرف بمنطقة البلوكات ولم يتبقي منها سوي 44 حالة سيتولى القضاء الفصل في المنازعات القائمة بين الأسر التي كانت تشغلها حيث تحولت القضية بالنسبة لهم الي منازعات أسرية حول تحديد الأحقية في تملك الوحدات الجديدة
ووجه المحافظ الشكر العميق الي لجنة تطوير القابوطي برئاسة سعيد رخا رئيس حي الضواحي وقال انه يستحق كل التقدير للجهد الخرافي الذي بذلة مع اعضاء لجنته علي مدي عامين ونصف للانتهاء من هذا الملف رغم المصاعب والاخطار التي واجهتها اللجنة ووصلت لحد التهديد بخطف اطفال اسرهم من مافيا وسماسرة الاراضي بالمنطقة وجماعات الاخوان التي سعت بكل قوة للوقوف في وجه مشروع التطوير واستمرار الاوضاع الي ماهي علية للمتاجرة وتحقيق المكاسب علي حساب مصلحة سكان القابوطي
كما وجه الشكر الي المهندس كامل ابو زهرة السكرتير العام للمحافظة علي الجهود التي بذلها في مشروع التطوير وإلي المهندس جابر رحيمة وإدارة التخطيط والمهندسة نهال عبد العزيز مديرة المساحة علي الجهد الكبير والمشاركة في تحقيق هذا الانجاز
واعلن المحافظ بان المشروع وفر للدولة 150 قطعة ارض فضاء يصل ثمنها الي 7 مليار جنية وانه لن يتم السماح لكل قوي الابتزاز والمتاجرة والسماسرة للاقتراب او المساس بشبر واحد من ارض القابوطي ومن يحاول ذلك سيكون مصيره السجن كما أعلن ان منطقة القابوطي ستتحول الي منطقة سياحية من خلال المشروعات التي يتم تنفيذها والتي بدأت بتنفيذ مشروع الكورنيش الجديد علي قناة الاتصال والذي سيمتد في المرحلة الثانية الي منطقة القابوطي علي بحيرة المنزلة كما ستكون المرحلة القادمة في مشروع تطوير البحيرة بالتركيز علي تحويلها إلي منطقة مشروعات سياحية تتعلق بمشروعات السياحة المرتبطة بالألعاب المائية علي سطح البحيرة وستكون المنطقة هي الواجهة التي تستقبل زوار بورسعيد بعد تشغيل محور 20 يونيو والذي يبدأ من منطقة القابوطي وسيتغير شكل المنطقة تماما وتكون واجهة حضارية وسياحية في مدخل بورسعيد الجنوبي 
هذا وقام المحافظ في ختام المؤتمر الصحفي بالتوقيع علي المخطط العام والنهائي لتطوير القابوطي أمام الجميع
ووجه أبناء القابوطي الحاضرين للمؤتمر الشكر للمحافظ وأكدوا أن مخططات التطوير للمنطقة ظلت حبيسة الأدراج في السنوات السابقة وفي العامين الاخيرين انتهت سكان القابوطي مع السكن الغير أدامي بعد بناء الوحدات الجديدة والتي أنهت سنوات العذاب من المعاناة من مياه الأمطار والحشرات التي كانت تحرمهم من النوم داخل المنازل القديمة
كما اكد السكان ان المحافظ قطع الطريق أمام المتاجرين الذين استغلوا معاناة سكان القابوطي للتربح وتحقيق مصالحهم الشخصية علي حساب معاناة أهل المنطقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: