«حكماء المسلمين» يطلق عاشر قوافل السلام إلى تشاد

انطلقت اليوم الجمعة قافلة السلام العاشرة إلى جمهورية تشاد برعاية الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، وذلك فى إطار عدد من القوافل التى من المقرر إيفادها برعاية مجلس الحكماء إلى عدد من الدول الأجنبية في قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا.
ومن المقرر أن يلتقى أعضاء القافلة بالشيخ حسين حسن أبكر، رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، والشيخ على أحمد طه، نائب رئيس المجلس، مفتى الجمهورية، لبحث أوجه التعاون المشترك بين مجلس حكماء المسلمين، والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية تشاد فى تعزيز السلم فى تشاد وإفريقيا.
ويعقد أعضاء القافلة لقاء مع عدد من أبرز الشخصيات العامة والمثقفين والمسؤولين والأدباء والإعلاميين والشباب من المسلمين وغير المسلمين بجمهورية تشاد، يناقش فيها أبرز التحديات التي تواجه المجتمع التشادى المسلم، وآليات توعية الشباب بمخاطر الفكر المتطرف، كما يقوم الوفد بزيارة إلى الكاتدرائية بالعاصمة التشادية، ومن المقرر أيضًا أن يلتقى بعدد من المنظمات المعنية بنشر ثقافة السلام.
وينظم الوفد عددا من الندوات والمحاضرات وورش العمل تدور حول تحذير الشباب من الوقوع فى براثن الجماعات المتطرفة، ونشر ثقافة التعايش السلمى بين المسلمين وغيرهم، وضرورة قبول الآخر والتكامل مع أبناء الوطن بغض النظر عن دينهم أو لغتهم أو عرقيتهم، للنهوض به وتحقيق التقدم والازدهار الذى يعود بالنفع على جميع أبناء المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *