الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية

مفتي الجمهورية يدعو الشباب إلى ضرورة دعم الدولة والحفاظ على استقرار الوطن

قال فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم: “إننا في أمسِّ الحاجةِ إلى كافة الجهودِ التي تَهدُفُ إلى النهوض بالأمة ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية في سبيل الوصول بأبنائها إلى دوام الأمن والاستقرار والرفاهية”، داعيا الشباب إلى ضرورة دعم الدولة في هذه المرحلة والحفاظ على استقرار الوطن.
 
وأكد مفتي الجمهورية – في محاضرة ألقاها اليوم /الثلاثاء/ بجامعة قناة السويس – على أهمية دور الشباب في بناء المجتمعات، وأن الأمم تُبنى بسواعد الشباب، الذين هم عماد أي أمة من الأمم وسر نهضتها وبناة حضارتها، وهم حماة الأوطان والمدافعون عن حياضها؛ ذلك لأن مرحلة الشباب هي مرحلة الطاقة والحيوية المتدفقة والعطاء ، مؤكدا أن النهضة المصرية وتحقيق رؤية الدولة في تحقيق التنمية المستدامة لن تقوم إلا بالعمل الدؤوب وَفقًا لتخطيطٍ حكيمٍ لن يتحقق إلا بتشكيل وعيٍ شامل في المجتمع وخاصة لدى الشباب؛ وذلك لأن العمل الناجح فرع الوعي الرشيد، ومن هنا وجب أخذ جميع الطرق الفعالة لتحقيق وظيفة العلم والعلماء في توعية المجتمع بالطريق الأمثل لسعادة الدنيا والآخرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: