الشركة الكندية المطوّرة للقاح “إيبولا” تؤكد عدم فاعليته

أعلنت شركة تكميرا الكندية، المطوّرة للقاح فيروس “إيبولا”، إيقاف التجارب السريرية عليه، جراء عدم فاعليته في علاج المرض.
وأوضح رئيس الهيئة المشرفة على التجارب السريرية للقاح، د. #‏بيتر_هوربي، أن نتائج التجارب أظهرت عدم فاعلية اللقاح، مضيفًا: “لم نتمكن من تحديد فائدة للقاح على المرضى”، حسب تصريح نشرته وسائل الإعلام اليوم السبت.
وكانت #‏منظمة_الصحة_العالمية جرّبت اللقاح، المطوّر في #‏كندا، على مرضى مصابين بـ”إيبولا”، في سييراليون.
كما جرت تجربة الدفعة الأولى من لقاح “إيبولا” على 40 متطوعًا، في مقاطعة هاليفاكس الكندية، في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.
وبحسب تقرير منظمة الصحة العالمية، الصادر في 5 مايو/أيار الماضي، فقد سجلت منطقة غرب أفريقيا، وتحديداً في الدول الثلاث الأكثر تضررًا (غينيا وسيراليون وليبيريا)، ما لا يقل عن 26 ألفًا و628 حالة إصابة بـ “إيبولا”، و11 ألفًا و20 حالة وفاة، وذلك منذ أواخر 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *