الأوقاف تطالب بإدراج “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” كيانًا إرهابيًا

طالبت وزارة الأوقاف بإدراج “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، الذي يرأسه الداعية يوسف القرضاوي، ضمن “الكيانات الإرهابية”.
وكان 150 داعية، من بينهم نائب رئيس الاتحاد أحمد الريسوني، دعوا فيه إلى “القصاص من كل من يَثْبُتُ يقينًا اشتراكُهم، ولو بالتحريض، في انتهاك الأعراض وسفك الدماء البريئة وإزهاق الأرواح بغير حق وفق الضوابط الشرعية”، حسبما نص البيان.
ووصف وزير الأوقاف محمد مختار جمعة دعاة الاتحاد العالمي الموقعين على البيان بـ”المجرمين فى حق دينهم ووطنهم وأمتهم”.
وقال مختار، في بيان له اليوم الخميس نشر علي موقع الوزارة، “يجب وضعهم جميعًا على قوائم ترقب الوصول هم ومن على شاكلتهم، كما يجب تطهير سائر مؤسسات الدولة من بقاياهم”.
وطالب مختار وفق البيان بـ”إدراج اتحاد (يوسف) القرضاوى المعروف بـ”الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين”، ضمن “الكيانات الإرهابية، ومعاملة أعضائه معاملة أعضاء الجماعات الإرهابية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *