إصلاح الوفد تحدد 4 شروط للتصالح مع البدوی..وترفض قرار تعيين أعضائه بالهيئة العليا للحزب

قال تيار إصلاح الوفد، إن الحزب أصدر بياناً بالأمس تحدث فيه عن ضم سبعة من تيار الإصلاح إلى الهيئة العليا، وعرض عودة المفصولين على لجنة النظام بالحزب، والترحيب بمقترحات تيار الإصلاح فيما يخص لائحة جديدة للنظام الداخلى، مع الاحتكام إلى القضاء فى شأن الخلل فى تشكيل الجمعية العمومية للحزب.
وأضاف تيار إصلاح الوفد فى بيان له، اليوم الاثنين، أن تيار الإصلاح يهمه أن يؤكد ما سبق وما أعلنه من أن الإصلاح المطلوب فى حزب الوفد منظومة متكاملة لا يمكن أن تختزل فى ضم بعض الزملاء إلى الهيئة العليا، كما لا تكفى الأقوال المرسلة وإبداء النوايا الطيبة.
وحدد التيار أربعة شروط للمصالحة أولها عودة جميع من تم إقصاؤهم من الحزب فوراً، وبدون شروط مسبقة أو عرض على لجان أو غيرها، وثانيا تحديد جدول زمنى وآليات واضحة لعمل اللجنة المشتركة برئاسة سكرتير عام الحزب للاتفاق على المبادئ الأساسية فى اللائحة الجديدة للحزب، وأهمها أن تكون مؤسسات الحزب، من مكاتب اللجان الإقليمية إلى الهيئة العليا، مروراً بالهيئة الوفدية، مشكلة من أعضاء منتخبين، وأن تنص اللائحة الجديدة على فترة انتقالية يتم بعدها إعادة انتخاب رئيس الحزب والهيئة العليا.
وثالثا، فيما يتعلق بالهيئة الوفدية – الجمعية العمومية للحزب، فإن تيار الإصلاح يؤكد ضرورة مراجعة تشكيلها بواسطة اللجنة المشتركة بين تيار الإصلاح وسكرتير عام الحزب، لإعادة من استبعد منها وحذف من أضيف إليها دون حق، أما الشرط الرابع، بطبيعة الحال، وتفعيلاً للمبادرة، يقبل تيار الإصلاح ضم أعضاء منه إلى الهيئة العليا للحزب، يختارهم التيار نفسه، وذلك بعد الاتفاق على البنود المذكورة عاليه.
كما يقرر تيار الإصلاح أيضاً أنه مستمر فى الاتصال والتواصل مع الوفديين فى كل المحافظات، حتى يتمكن من رأب صدرع البيت الوفدى وتجميع كلمة كل أعضاء الحزب على ثوابته ومبادئه الوطنية والديمقراطية، تحقيقاً للإصلاح المنشود.. واختتم تيار إصلاح الوفد البيان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *