أهالى “العجيزي ” بطنطا يحرقون برج سكني احتجاجا على قيام ملاكه بقتل أبنائهم وصدور حكم بسجنهم 15 عاما

تجمهر الألاف من أهالى منطقة العجيزي بطنطا منذ قليل  أمام برج سكني يمتلكه عدد من المتهمين بقتل 8 أشخاص وإصابة العشرات بعاهات مستديمه وغالبيتهم من الأطفال فى نهاية شهر أكتوبر لسنة 2010م حيق أقبل الأهالى على حرق البرج السكني واضرام النيران فى كافة الوحدات السكنية الكائنة به احتجاجا على صدور حكم قضائي بالسجن للمتهمين 15 عام .

ودفعت قوات الحمايه المدنية بنحو اكثر من 4 سيارات للإطفاء الحريق والسيطرة على نيرانه خشية امتدادها إلى باقي المنازل المجاورة واستخدمت القوات المواد الرغوية وسط تصاعد كثيف للالسنه اللهب والدخان من سطح العمارة .

كانت محكمة جنايات طنطا  اليوم أصدرت حكما برئاسة المستشار عبد المنعم سليم رئيس محكمة جنايات طنطا بالسجن المشدد 15 عاما للجميع المتهمين فى ارتكاب واقعة محرقة برج العجيزي بمدينة طنطا والتى تسببت فى  مقتل 8 أشخاص وإصابة العشرات بعاهات مستديمة وغالبيتهم من التلاميذ   

ويذكر أن النيابة العامة برئاسة المستشار أيمن الورداني قد قررت إحالة أوراق القضية التى اندلعت أحداثها فى شهر أكتوبر لسنة 2010  إلى الجنايات بعد تم التحقيق مع المتهمين مصطفي محمد أبو النصر راضى مدرس “صاحب البرج”  ونجليه أحمد وعبد الله لمحكمة الجنايات بعد توجيه عدة تهم لهم منها إلقاء زجاجات مولوتوف ومواد حارقة من أعلي البرج السكني الذي يمتلكونه علي عشرات المواطنين الذين تجمهروا أسفل العقار لرفضهم إقامة محطة لإحدي شبكات المحمول بأعلي البرج  .

وتسببت تلك النتائج عن مقتل 8 أشخاص وإصابة العشرات بعاهات مستديمة وغالبيتهم من التلاميذ كما وجهت للمتهم الأول تهمة التحريض علي قتل المجني عليهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: