النساء اللاتى يعانين من اضطرابات جينية يصبحن غير قادرات على مقاومة نوبات الاكتئاب ما بعد الولادة

اوضحت دراسة اجريت من قبل باحثين بريطانيين ان هناك متغيرات جيبنية تسبب الاصابة باكتئاب مابعد الولادة
واكد فريق البحث ان السيدات اللاتى يعانين من متغيرات جينية تطرا على مستقبلات جين”أن. أر-3 سى -1″ غير قادرات على مقاومة نوبات الاكتئاب مابعد الولادة
واضافت الدراسة ان التغيرات التى تطرا على هرمون” ا…لاستروجين” بعد فترة قصيرة من الحمل تجعل السيدات أكثر حساسية لهرمون الإجهاد “الكورتيزول” لحين عودة هرمون “الاستروجين” إلى مستواه الطبيعى

الجدير بالذكر ان اكتئاب مابعد الولادة يتمثل في نزوع إلى التفكير السلبي وإحساس بالقنوط تعاني منه المرأة بعد ولادة طفلها. وبالإضافة إلى الحزن والأحاسيس الخاوية من الحياة التي تترافق مع الاكتئاب، تخشى النساء اللواتي يعانين من اكتئاب بعد الولادة، من أن يلحق هذا الأمر أضرارا بالطفل بطريقة أو بأخرى، مما يكرس لديهن الإحساس بأنهن أمهات غير صالحات. وينقسم الاكتئاب الذي يصيب النساء بعد الحمل إلى ثلاثة أنواع هي “أسى الأمومة” و”اكتئاب ما بعد الوضع” و”ذهان ما بعد الوضع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: