السيسي لوكالة روسية: لا نتعرض لمصالح الآخرين ولا نقبل تدخلا فى شؤوننا

أشار الرئيس السيسى إلى أن مصر تحرص منذ قيام ثورة 30 يونيو على تنشيط دوائر سياستها الخارجية، وبناء علاقات تعاون وثيقة بمختلف دول العالم، كما تبتعد عن أى استقطاب أو محاور، مؤكدًا أن مصر لا تتعرض لمصالح الآخرين كما لا تقبل أن يتدخل أى طرف فى شؤونها.

جاء ذلك خلال حوار تليفزيونى للرئيس السيسى مع وكالة الأنباء الروسية “روسيا سيغودنيا”، اليوم الثلاثاء، وأجرى اللقاء معه ديميترى كيسيلوف، مدير عام الوكالة والعضو بالوفد الرسمى المرافق للرئيس الروسى فلاديمير بوتين.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السيسى تناول فى هذا الحوار عددًا من القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين مصر وروسيا، ودور مصر على المستويين العربى والإفريقى، فضلًا عن إمكانيات إعادة تنشيط التعاون المشترك بين البلدين سواء من خلال المشروعات التنموية مثل محطة الطاقة النووية بالضبعة أو من خلال التنسيق إزاء القضايا الإقليمية مثل الأزمة السورية.

وذكر يوسف أن الرئيس السيسى حرص على توجيه التحية للشعب الروسى، مشيرًا إلى أن حفاوة الاستقبال للرئيس الروسى خلال زيارته الحالية للقاهرة تعكس تقدير الشعب المصرى لروسيا ومواقفها المساندة لمصر، ولاسيما فى أعقاب ثورة 30 يونيو، فضلًا عن الرغبة فى الترحيب الواسع بالرئيس بوتين على وجه الخصوص، ارتباطًا بالمكانة المتميزة التى يتمتع بها فى نفوس المصريين، بالنظر لاحترامه لإرادتهم فى التغيير.

وحول إمكانية التعاون بين مصر وروسيا للتعامل مع الأزمة السورية، أوضح الرئيس السيسى أن مصر حريصة على معالجة هذه الأزمة سياسيًا مع الابتعاد عن أى حل عسكرى لها، وتؤكد كذلك على ضرورة احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها، وتحذر من مخاطر تقسيمها، مشددًا على خطورة ظاهرة المقاتلين الأجانب فى صفوف التنظيمات المتطرفة والإرهابية فى سوريا، مبرزًا ضرورة التعامل مع هذه العناصر المسلحة بصورة تحفظ الأمن الإقليمى والعالمى.

واستعرض الرئيس فى حواره مشروع قناة السويس الجديدة، مبرزًا الدور الرائع الذى لعبه الشعب المصرى فى توفير التمويل اللازم له، بما يعكس الثقة الشعبية فى رؤية الدولة لأهمية هذا المشروع، الذى يدعم مسيرة التنمية فى مصر، فضلًا عن تأثيره الإيجابى على التجارة الدولية وعلى النقل البحرى العالمى.

كما أشار إلى مشروع تنمية محور قناة السويس، موجهًا الدعوة للمستثمرين الروس للمشاركة فيه والاستفادة من الفرص الاستثمارية التى سيتم طرحها فى إطاره، ومن ذلك إمكانية إقامة صوامع للحبوب بهذه المنطقة.

وأضاف السفير علاء يوسف أن الرئيس السيسى وجه الدعوة للقطاع الخاص الروسى للمشاركة فى المؤتمر الاقتصادى فى شرم الشيخ، موضحًا التحضيرات الجارية استعدادًا لانعقاده، ومؤكدًا على الجهود التى تبذلها الحكومة المصرية لتحسين مناخ الاستثمار، ومن ذلك وضع القانون الموحد للاستثمار، والقضاء على الإجراءات البيروقراطية ومحاربة الفساد الإدارى.

وحرص الرئيس كذلك على توجيه رسالة للسائحين الروس لحثهم على القدوم إلى مصر، وزيارة مختلف مقاصدها السياحية، مؤكدًا على توفر الاستقرار والأمن فى كافة المناطق السياحية.

وحول إمكانيات تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين، مثلما كان عليه الوضع فى الخمسينيات والستينيات من القرن الماضى فى مشروعات مثل السد العالى، مشيرًا إلى تطلع مصر للاستفادة من الخبرة الروسية من أجل إقامة محطة الطاقة النووية لتوليد الطاقة الكهربائية فى الضبعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: