كفاية بأسيوط : نُرحب بقرار القوات المسلحة ونُطالب الجيش بإيجاد خارطة الطريق ووقف نزيف الدم

أكد  عبدالرحيم أبوالمكارم منسق عام حركة كفاية أسيوط على ثقته الكاملة في الجيش المصري وقيادته العظيمة المنحازة دائما لطموحات وتطلعات المصريين، وطالب القوات المسلحة بإيجاد خارطة الطريق ووقف نزيف الدم، لأنهم خير أجناد الأرض وكلماتهم أثلجت صدور المصريين حيث ان بيان القوات المسلحة الذي أُذيع امس : “البيان جدير بالإعجاب والتقدير إلى أبعد الحدود، وأفضل ما فيه أنه تحدث باسم الشعب وليس الجيش، وكانت اللغة شديدة التعقل والموضوعية، وتحمل استجابة للنداء الشعبي وتقدم حلا جذريا وحقيقيا لمحنة الانقسام التي وضعنا فيها حكم الإخوان المسلمين، وتعطي رسالة قوية بأنه لا مجال لأي قوى سياسية أن تستأثر بالسلطة وتحتكرها“.

وأكد أن الجيش «هو المؤسسة الوحيدة القادرة على إدارة البلاد»، حتى جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة رحبت بالإعلان الذي أصدره الجيش على أمل أن يمهد الطريق لمشاركة أكبر في الحكم.

فيما طالب أبو المكارم جموع الشعب المصري العظيم التكاتف والتوحد لاسقاط هذالنظام الفاشي المستبد مناشدهم الا يخافوا مما قاله صفوت حجازى، ولا عاصم عبدالماجد، ولا عصام العريان.. لا ميه ولا دم.. هيجيبوا منين الدم؟.. الذين يأتون فى الأتوبيسات سيهربون مشياً.. لا تخافوا من الكلام عن الطرف الثالث.. هم الطرف الثالث.. لا تخافوا من اقتحام السجون.. لا أحد له مصلحة فى اقتحام السجون.. لا تخافوا من حرق الأقسام.. هم من حرقوا الأقسام.. لماذا لا يقبضون على المجرمين كما يزعمون؟!

وفى سياق متصل أشار أبوالمكارم على أن ما حدث أمس من احتجاجات يؤكد أن حاجز الخوف أصبح لا مكان له عند المصريين وأن الشعب المصري متكاتف لأن سوء الأحوال الاقتصادية قد طال الجميع وأصبح الوضع متدنيًّا.
وبالرغم من محاولات إجهاض المظاهرات عن طريق نشر الفتنة بين المتظاهرين والزعم بأن جزءًا من المتظاهرين يحاولون استرجاع النظام السابق أو حكم العسكر، إلا أنها باءت بالفشل.مشيرا إلى أن النظام الحالي لم يفهم أن نزول مختلف فئات الشعب بمن فيهم «حزب الكنبة» أو «عاصرو الليمون» ما هو إلا دليل على عدم قدرة الشعب على تحمل المزيد من سوء الأداء الحكومي في معظم المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: