انخفاض أسعار النفط فى آسيا وسط تعاملات محدودة

انخفضت أسعار النفط فى آسيا، اليوم الأربعاء، فى أسواق فاترة، فى فترة أعياد نهاية السنة، وبانتظار أرقام مخزون النفط الأمريكى.
وانخفض سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم فبراير 38 سنتا ليصل إلى 53.74 دولارا، بينما تراجع سعر البرنت نفط بحر الشمال تسليم فبراير أيضا 49 سنتا وبلغ 57,41 دولارا.
وبقى حجم المبادلات فى آسيا محدودا عشية رأس السنة، وهو يوم عطلة بينما الأسواق مغلقة فى اليابان وإندونيسيا والفيليبين وكوريا الجنوبية وتايلاند.
وينتظر المستثمرون نشر الأرقام الأسبوعية المتعلقة بالمخزون الأمريكى الأربعاء، إذ إنها تكشف وضع الطلب فى أكبر بلد مستهلك للخام فى العالم.
وقال دانيال انغ، المحلل لدى مجموعة فيليب فيوتشر فى سنغافورة، إن أسعار الذهب الأسود التى تراجع حوالى النصف منذ منتصف يونيو، قد تعاود الارتفاع فى 2015.
والأسعار متأثرة بوفرة العرض وارتفاع سعر الدولار وضعف الطلب فى اجواء تباطؤ الاقتصاد العالمى.
وترفض منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) خفض انتاجها لدعم الاسعار على الرغم من وفرة العرض الناجمة جزئيا عن الانتاج الاميركى للنفط الصخرى.
لكن دانيال انغ قال، إن ضعف الأسعار يمكن أن “يؤدى إلى إغلاق منصات لإنتاج النفط الصخرى، مما سيحد من انتاج الخام الأمريكى”.
وكانت أسعار النفط الخفيف تسليم فبراير أغلقت الثلاثاء على 54,12 دولارا أى بانخفاض قدره 51 سنتا فى سوق المبادلات فى نيويورك.
وفى لندن انخفض سعر البرميل تسليم فبراير ايضا سنتين ليقفل على 57,90 دولارا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *