مغازى يتفقد مشروعات حماية الشواطئ بمحافظتى بورسعيد ودمياط

قام الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى بجولة تفقدية بمحافظتى بورسعيد ودمياط، وذلك للوقوف على ما تم تنفيذه من أعمال المشروعات التى تقوم بها هيئة حماية الشواطئ .

حيث بدء مغازى جولته بتفقد مشروع حماية وتكريك بوغازى أشتوم الجميل لتطوير وتنمية بحيرة المنزلة كمرحلة أولى بمحافظة بورسعيد، والذى تقوم بتنفيذه شركة المقاولون العرب بتمويل من وزارة الزراعة بقيمة 55 مليون جنية.

على أن تقوم الوزارة بإجراء الدراسات العلمية، والتى تم الإنتهاء منها لتحديد مناطق تطهير البحيرة من الراواسب ضمن منظومة تحسين نوعية المياه بالحيرة لمساحة 50 ألف فدان لتحسين نوعية المياه.

 وأفاد مغازى أن المشروع يهدف إلى معالجة مشكلة مياه البحيرة وتحسين جودة المياه بها وتنمية الثروة السمكية، وذلك من خلال ضمان حرية حركة المياه بين البحر والبحيرة بالشكل الذى يؤدى إلى عودة البحيرة إلى سابق عهدها عندما كانت واحدة من أهم مصادر الثروة السمكية بالبلاد.

 وأضاف الوزير أن المشروع عبارة عن إمتداد للرأسين البحرين المحددين لبوغاز الجميل الجديد مع تكريك منطقتى البوغاز القديم والجديد، وإستخدام الرمال الناتجة عن أعمال التكريك والتى تقدر بأكثر من 700 ألف م3 فى تغذية شواطئ بورسعيد الامر الذى يؤدى الى تنمية شواطئ بورسعيد سياحيا واقتصاديا، مشيراً إلى أن المشروع يعتبر المرحلة الأولى من مشروع تطوير وتنمية بحيرة المنزلة، حيث يتم دراسة أعمال داخل البحيرة لإستكمال أعمال تطوير وتنمية البحيرة بما يضمن معالجة مشكلة التلوث بمياهها وتنمية الثروة السمكية بها.

 وأفاد المهندس أحمد أسامة رئيس مجلس إدارة هيئة حماية الشواطئء أن جملة إستثمارات الهيئة بمحافظة بورسعيد تقدر بنحو 178 مليون جنية، حيث أدت هذه المشروعات إلى إستقرار المنطقة الشاطئية بالمحافظة، وحمايتها من النحر وتراجع خط الشاطئ، وحماية المنشأت الحيوية والإستثمارية والقرى السياحية وطريق بورسعيد دمياط.

 كما تضمن برنامج الزيارة تفقد مشروعات هيئة حماية الشواطئ بمحافظة دمياط حيث قام مغازى بإفتتاح مشروع حماية المنطقة شرق ميناء دمياط “مرحلة اولى”، والذى تم الإنتهاء منه بتكلفة إجمالية بلغت نحو 4 مليون جنية ووضع حجر الأساس للمرحلة الثانية من ذات المشروع بتكلفة 19 مليون جنية.

 وصرح أن الهدف من المشروع هو حماية وتأمين المنطقة الشاطئية شرق ميناء دمياط بما فيها المنشأت الحيوية، كما تمكن هذه المشروعات محافظة دمياط من تعظيم الإستفادة سياحياً واقتصاديا من هذه المناطق وخاصة وأنها تمثل الإمتداد الطبيعى والوحيد لمدينة رأس البر.

 كما قام  مغازى بإفتتاح مشروع حماية المنطقة غرب لسان رأس البر والذى تم الإنتهاء منه بتكلفة اجمالية تقدر بنحو 33 مليون جنية، والذى يهدف إلى حماية جسم الحائط البحرى القديم الذى تم انشائه خلال فترة الثمانينات، والذى تعرض إلى بعض الإنهيارات وحماية المنطقة الأولى بمدينة رأس البر من مشاكل الغمر بمياه البحر خلال فترات النوات والامواج العالية وإكتساب أراضى جديدة تقدر باكثر من 25 الف م2 بمنطقة غرب اللسان.

 وأشار أحمد أسامة أن جملة الإستثمارات الهيئة بمحافظة دمياط بلغت نحو 315 مليون جنية، حيث كانت لهذه المشروعات عائد إقتصادى كبير أدت إلى اكتساب اراضى جديدة بمدينة رأس البر تقدر بنحو 2 مليار جنية، كما أدت إلى خلق فرص عمل وتنمية المدينة سياحياً وإقتصادياً، مؤكداً على أن التغيرات المناخية وإرتفاع مستوى سطح البحر يمثلان عنصراً هاماً ومؤثراً عند دراسة وتصميمي مشروعات حماية الشواطئ وهى من العوامل التى تاخذها الهيئة فى اعتبارها عند تصميم مشروعاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *