الأمير طلال يعلن تشكيل مجلس استشاري لبنوك “أجفند” للفقراء

أعلن الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية “أجفند”، عن تشكيل مجلس استشاري لبنوك الفقراء المنتشرة في تسع دول حتى الآن تحت مظلة الأجفند، بحيث يعقد المجلس أول اجتماعاته ضمن فعاليات احتفالية جائزة أجفند الدولية التي تقام في العاصمة المغربية الرباط يومي 12 و 14 يناير المقبل.
وتم تشكيل المجلس برئاسة الأمير طلال بن عبد العزيز، وعضوية البروفيسور محمد يونس رئيس مجلس إدارة مركز يونس للأعمال الاجتماعية ومؤسس بنك جرامين، ولاري ريد المدير العام لحملة قمة الإقراض متناهي الصغر، والمهندس يوسف بن إبراهيم البسام نائب رئيس مجلس إدارة أجفند نائب رئيس الصندوق السعودي للتنمية والعضو المنتدب.
كما يضم المجلس ممثلين للقطاع الخاص، ورؤساء مجالس إدارات بنوك أجفند وهم ريم بدران رئيس مجلس إدارة البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، والمهندس عبد الله أحمد بقشان رئيس مجلس إدارة بنك الأمل للتمويل الأصغر في اليمن رئيس مجلس إدارة مجموعة بقشان العربية، والشيخ إبراهيم آل خليفة رئيس مجلس إدارة بنك الإبداع للتمويل الأصغر في البحرين، وحسن الجابري رئيس مجلس إدارة بنك الإبداع للتمويل الأصغر في سوريا، والمهندس معتز الصواف نائب رئيس مجلس إدارة بنك الإبداع السوري وممثل القطاع الخاص، وناصر بكر القحطاني المدير التنفيذي للأجفند رئيس مجلس إدارة بنك الإبداع للتمويل الأصغر في السودان، وأحمد طبارة رئيس مجلس إدارة بنك الإبداع للتمويل الأصغر في لبنان، ورياض كمال رئيس مجلس إدارة بنك الإبداع للتمويل الأصغر في فلسطين.
ويتولى المجلس الاستشاري مهمة الاضطلاع بتنمية تجربة أجفند في مجال التمويل الأصغر، ودمج الفقراء في النظام المالي، وفي العملية الإنتاجية ، وتعظيم أهداف التجربة، وتعميم فوائدها ودراسة امتدادها وانتشارها في الدول العربية بصورة خاصة ، وفي المجتمعات النامية التي هي بحاجة إلى ما تقدمه بنوك الفقراء من خدمات مبتكرة، إلى جانب تقديم المشورة فيما يتعلق بعمل البنوك .
ويهدف المجلس إلى مواكبة النجاحات التي تحققها بنوك أجفند في تحقيق الشمول المالي للفقراء حيث بلغت القروض المقدمة من خلالها حتى الآن 300 مليون دولار ، ووصل عدد المستفيدين من منتجات البنوك وخدماتها أكثر من مليوني فرد في كل من الأردن، اليمن، البحرين، سوريا، لبنان، سيراليون، السودان، فلسطين وموريتانيا.
وبدوره، أوضح ناصر بكر القحطاني المدير التنفيذي لأجفند أن تشكيل المجلس الاستشاري لبنوك أجفند للتمويل الأصغر يأتي انطلاقا من النجاح الذي حققته تجربة البنوك للفقراء التي أثبتت أنها النواة الحقيقية لصناعة التمويل الأصغر في المجتمعات العربية والدول الأخرى النامية، وشمول الفقراء بالخدمات المالية ، وحرصا على استثمار الحراك الواسع الناجم عن جهود أجفند في هذه الصناعة ، كما يهدف المجلس الاستشاري لاستمرار قوة الدفع الداعمة لبنوك أجفند.
وأشار القحطاني إلى أن المجلس يتميز بكونه يضم نخبة من الخبرات الدولية والإقليمية والعربية ، ومجموعة من رجال الأعمال لديهم رصيد تنموي في مجتمعاتهم، ومن شأن هذه التشكيلة تعزيز تجربة أجفند التي انتقلت بالتمويل الأصغر في المنطقة من العمل التقليدي إلى الممارسة التنموية القائمة على الأعمال الاجتماعية، لافتا إلى أن أجفند يؤسس بنوكه بالشراكة مع رجال الأعمال المؤمنين بالأعمال الاجتماعية وما تحققه البنوك من عائد يتم توظيفه في تطوير البنوك وتوسعها وانتشارها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: