النطق بالحكم فى قضية العنتيل الرابع بالمحلة اول فبراير

أصدر المستشار محمد منير رئيس محكمة جنح أول المحلة الكبري بمحافظة الغربية اليوم الأحد تأجيل جلسة محاكمة العنتيل الرابع “محمد زعيتر” فى القضية رقم 23466 جنح أول المحلة، بتهم النصب والفعل الفاضح وانتحال صفة ضابط قوات مسلحة وحيازة سلاح أبيض الى جلسه ا فبراير القادم للنطق فى الحكم .
وكان المستشار عمرو جميل أبوالفتوح رئيس النيابة العامة باول المحلة قد أجري سلسلة من التحقيقات مع المتهم بتهم النصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على مبالغ كبيرة منهم مقابل توظيفهم وتسهيل خدمات لهم، وممارسة الرذيلة ونشر الفيديوهات الجنسية، وانتحال صفة ضابط بالقوات المسلحة وحيازة سلاح أبيض. وتم إحالته لمحكمة جنح أول المحلة.
واستمعت هيئة المحكمة الى مرافعه محمد عبد الوهاب محامي المتهم والذي طالب فيها بالبراءة موكله ورفض الدعوى المدنية وبطلان إجراءات الاعتراف بمحضر الضبط بموجب أنه غير صادر عن قرار من النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم وبطلان إجراءات القبض والتفتيش .
وشدد محامي الدفاع عن المتهم بالضرورة استبعاد شهاده رئيس مباحث قسم أول المحلة الرائد حسن أبو المجد كونها مجاملة وستصب لصالح المدعين بالحق المدنى فى حق موكله .
كما اوضح محامي الدفاع ان قوات الشرطة القت القبض على موكله ” زعيتر ” قبل مرور 24 ساعه على محضر البلاغ المقدم ضد بضبطه واحضاره مستشهدا أن رئيس مباحث قسم أول المحلة أكد فى محضر التحريات أنه شاهد المتهم محمد زعيتر أثناء وقوفه بشارع الجلاء بالمحلة لسماع أقواله فى المحضرين 23453،23459 ن2جنح أول المحلة “نصب”، وضبط بحوزته مطواة فى حين أن حارس العقار الذى يقطن به المتهم وأحد جيرانه أكدوا أن المتهم تم ضبطه من داخل شقته وإنزاله بالملابس الداخلية، وتم إعادته مرة أخرى لارتداء ملابسه، وتسأل كيف يتم القبض عليه بملابسه الداخلية ويضبط بحوزته مطواة ؟ ؟
كما أوضح محامي أن موكله لم يسبق له دخول أى قسم من أقسام الشرطة، وتم ضبطه لأول مرة فى 23 نوفمبر الماضى واستطرد الدفاع فى مرافعته أن والدة المتهم قدمت خطابا للمحامى العام لنيابات شرق طنطا قبل 24ساعة من تحرير محضر الضبط خشية تلفيق تهم لنجلها بقسم أول المحلة، وعن الفتاة التى ظهرت معه فى الفيديوهات الجنسية.
فقال الدفاع إنها أكدت فى أقوالها أنها تزوجت من المتهم فى العام الماضى وحدثت بينهما خلافات وانفصلا عن بعضهما البعض بعد عدة شهور .
فى المقابل مثلت الفتاة ” مي . م ” امام هيئة المحكمة وأكدت انها تزوجت عرفيا من الشاب وانها لم تعرف أنه قام بتصويرها فى أوضاع مخله بواسطة هاتف المحمول الخلوي لافتة أنها تزوجت منه فى شهر يونيو 2013م وعاشره معاشره الازواج الا انه حصله مشاكل كبيره بسبب ارتباطهما معا كما وجهت الفتاه له تهمه تصويرها بدون علمها وموافقتها .
وختاما استعرض محامي الدفاع عن المتهم كافة التحقيقات التى أجرتها النيابة العامة حول واقعة النصب على المجنى عليها سلوى عنتر والاستيلاء على مبلغ 64 ألف جنيه منها مقابل توظيفها فى أحد البنوك فأكد دفاع المتهم أن الواقعة تفتقر إلى الدليل المنطقى والإثبات.
وقررت المحكمة، تأجيل محاكمة المتهم بتهم النصب والفعل الفاضح وانتحال صفة ضابط قوات مسلحة وحيازة سلاح أبيض، إلى جلسة أول فبراير القادم لفض الأحراز والاطلاع عليها مع استمرار حبسه لتلك الجلسة. والنطق بالحكم الفاصل فى القضية فى شان المتهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *