منظمة حقوقية بالمنيا : أمريكا تسعى لإبقاء مرسى حتى إعداد برلمان وإرسال قوات مصرية لسوريا .

اصدرت منظمة العدل و التنمية لحقوق الانسان بالمنيا بيانا عاجلال لها قالت فيه ان إرسال مجموعة من الجنود الأمريكيين قوامهم 400 جندي، يتم إعدادهم استعدادًا لنشرهم في مصر لمدة 9 أشهر في عملية لحفظ السلام والحد من أعمال الشغب والمظاهرات، وذلك حسبما جاء في صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية ما هى الا حرب نفسية تشرف عليها المخابرات المركزية الامريكية التى تسعى لابقاء مرسى حتى تشكيل البرلمان باغلبية اسلامية تتخذ قرار بارسال قوات مصرية الى سوريا وتحارب بالوكالة عن الولايات المتحدة الامريكية ضمن خطة الجيش منخفض التكاليف .
وحذرت المنظمة الولايات المتحدة الامريكية من مغبة ارسال اية قوات الى مصر او الى سيناء لان ذلك ستكون له عواقب كارثية عن طبيعة العلاقة بين البلدين فى المستقبل ويتسبب بازمات دبلوماسية كبرى وخطوات منها اغلاق السفارة الامريكية تماما بالقاهرة وطرد السفيرة الامريكية والعثات الدبلوماسية من الاراضى المصرية مما سيؤثر على المصالح الامريكية داخل مصر .
وطالب نادى عاطف رئيس المنظمة الخارجية الامريكية بسرعة الرد الفورى على ما اثير حول ارسال قوات امريكية الى مصر لمعرفة الموقف الامريكى تجاه الثورة المصرية فى ظل تصريحات السفيرة الامريكية المعادية لثورة 30 يونيو وطالب الحركات الثورية المعارضة وكل طوائف الشعب بالحشد لتظاهرات 30 يونيو المقبل ومقاومة اى اعتداءات اخوانية على الثوار بالدم .
من ناحية اخري طالب زيدان القنائى عضو المكتب الاستشارى للمنظمة والقيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية الشعب المصرى باسره بالالتفاف حول الجيش والشرطة وقيادات المعارضة الوطنية والتصدى بقوة السلاح لمخطط الاخوان لتقسيم مصر وخدمة المشروع الامريكى بالشرق الاوسط ودعا حركات المقاومة الشعبية بالقناة الى الوقوف بجانب الجيش المصرى خلال تظاهرات 30 يونيو وتامين المجرى الملاحى للقناة من اية هجمات محتملة وايضا تامين سيناء تامين كامل والرد الفورى على اية قوات اجنبية تتدخل بالاسكندرية او القناة او غيرها وقتال تلك القوات .
في غضون ذلك حذرت المنظمة الولايات المتحدة من اية خطوات استفزازية لحنماية عميلها مرسى داخل مصر سيتم الرد الرادع عليها وبقوة وطالب القنائى بطرد السفيرة الامريكية من القاهرة واغلاق السفارة الامريكية حال استمرار دعم الولايات المتحدة للارهاب والتدخل السافر للسفيرة فى الشان المصرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: