طه عبد العليم يكتب … خديعة المتاجرة بالدين

حينَ يسيرُ كثيرٌ من الناسِ فى اتجاهٍ واحدٍ يُصْنَع الطريق. تذكرت هذا المثل الصينى مع متابعة إستجابة المصريين- جماهيراً ونخبةً- لدعوة حركة تمرد السلمية الى إنتخابات رئاسية مبكرة؛ تشق- رغم كل دواعى القلق- طريقاً جديداً؛ واعداً ومعاكساً لإتجاه درب جماعة الإخوان وحلفائها الضال. فقد تَبين- لجماهير إكتشفت خديعة المتاجرة بالدين، ونخبة وجدت الدليلَ فى دعوة شباب الأمة للتمرد- أن ثمة مخرجاً من نفقٍ مظلمٍ؛ قاد اليه مشروع تمكين الإخوان؛ الذى قسَّم الأمة المصرية، وهدد هوية مصر، وإنتهك حقوق المواطنة، وضاعف إخفاقات النظام، وأهدر مكارم الأخلاق، وبدد وعد الثورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.