الأمم المتحدة تعرب قلقها إزاء إستمرار الإستيطان الإسرائيلى للضفة الغربية

ذكرت مصادر صحفية بموقع الأمم المتحدة أن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون،أكد على أن البناء الاستيطاني المستمر في الضفة الغربية يعد “غير مفيد” ويشكل “اتجاها مثيرا للقلق العميق”. ودعا إسرائيل مجددا لأن تصغي إلى المجتمع العالمي لتجميد النشاط الاستيطاني والالتزام بتعهداتها بموجب القانون الدولي.

وأضاف الأمين العام بان كي مون في بيان صادر عن المتحدث باسمه “أنه يشعر بالانزعاج بشكل خاص إزاء التقارير التي تفيد بأن التخطيط لمئات الوحدات السكنية في مستوطنة ايتمار، في عمق الضفة الغربية، قد تقدم إلى المرحلة التالية، كما هو الحال في البؤرة الاستيطانية من بروخين أيضا”. وقد تلت هذه التقارير تقارير أخرى مؤخرا في بيت ايل، بالقرب من رام الله.

ووفقا للبيان، “لا يزال الأمين العام يشعر بالقلق بشأن خطط بناء حوالي ألف وحدة استيطانية في القدس الشرقية وخطوات بناء أربع بؤر استيطانية غير قانونية في عمق الضفة الغربية”.

وشدد على أن هذه القرارات تقوض التقدم نحو “حل الدولتين”، مشيرا إلى أن “أنها تشكل اتجاها مثيرا للقلق في وقت تبذل فيه الجهود لإعادة إحياء مفاوضات السلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *