هل تعلمي لماذا تراودنا الكوابيس ؟

 

 

لكوابيس أحلام مزعجة تعكر صفو نومنا ليصبح الخلود إلى النوم مجددا صعبا بعدها . و أكثرية الأوقات التي ترتودنا فيها الكوابيس هي الفترة التي يطلق عليها العلماء ” فترة الأحلام ” أي فترة قرابة الصباح . و طبعا الكوابيس تختلف من شخص إلى آخر ، و أيضا تختلف في حدتها ، فهناك الكوابيس المرعبة أو المخيفة و هناك من تكون مزعجة فقط. و كثيرا ما نبحث عن تفسير لكوابيسنا لما يقال عن كونها تنبؤات لأشياء سيئة ستحصل لنا في المستقبل .

 و لكن ما يقوله العلماء هو عكس ذلك تماما ، الكوابيس بنظرهم هي تفاعل اللاوعي مع حالة من الضغط النفسي الذي نعيشه ، أو ترجمة لأزمة عشناها في طفولتنا و لم نتخطاها بعد ، أو قلق يصاحبنا قبل استحقاق ينتظرنا. و يعتبر المرور بوعكة صحية أيضا من مسببات رؤية الكوابيس خلال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *