شايفنكم أسيوط تُدين سحل وضرب وإعتقال المعلمين والتعدى على الصحفيين والنشطاء

أدانت جركة شايفنكم بمحافظ اسيوط بشدة ما تم من سحل وضرب واعتقالات عشوائية وسب للسادة المعلمين والمعلمات والاعتداء على السادة الصحفيين وعضوى التيار الشعبى المتضامنيين مع مطالب المعلمين المشروعة لان ذلك يعد مذبحة لكرامة المعلم والاعلام داخل محافظة أسيوط حيث قام الامن يوم الاربعاء الماضى بسحل المعلمين المتظاهرين وقام الاخوان بقيادتهم والضباط بالاعتداء على الزملاء الصحفيين بالضرب والسب والاستيلاء على الكاميرات الخاصة بهم والتليفونات المحمولة ومن الصحفيين الذين تعرضوا لذلك الصحفى محمود مالك، مراسل الوطن، ودعاء أبوالنصر، مراسلة الفجر،حيث قام القيادي الإخواني بتوسيع دائرة الاتهام لتطول الزملاء محمود العسيري، الصحفي بالجمهورية، وإيهاب عمر، مراسل روزاليوسف، وأحمد سعد، مصور بأخبار اليوم، وتوجيه تهمة الاعتداء البدني عليه، وتحطيم سيارته، بالاضافة الى القبض على عضوين من التيار الشعبى والتعامل الالعنيف المفرط و استهدافهم للنشطاء الذين كانو موجودين هناك لمتابعة تظاهرة المعلمين المطالبين بالتثبيت

هذا الاسلوب والتعامل الهمجى الذى تم التعامل به مع المعلمين والصحفيين والمتضامنيين مع المعلمين ما هو الا هو تكميم الأفواه، وقتل كل الأصوات الحرة المعارضة . وضد مطالب المعلمين البسيطة 

وهذا الاسلوب ايضا والطريقة ما هى الا انما يسيرون على نهج غريب وهو نفس نهج النظام السابق، وهذا مرفوض تماما, سواء كان تقييدا لحرية الصحفيين أو التعدى والسحل والقبض على المعلمين سواء من الداخلية او قيادات الاخوان التى كانت تقبض على المعلمين بهذه الطريقة الهمجية على المعلمين والتعدى الصحفيين 
.
وتعلن الحركة عن تضمنها الكامل مع المعلمين والصحفيين وعضوى التيار الشعبى باسيوط ضد هذه الهجمة الشرسة من الداخلية والاخوان وهذا يذكرنا بايام النظام السابق

وقد وجه أعضاء الحركة كلمة للنظام الحالى قائلاً:”تفتكروا المعلم لما يتم اهانته هيعرف يعلم أجيال ؟؟ تفتكروا الصحفى لما حقه يضيع يستطيع يقوم بدوره “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *