افتتاح المؤتمر الدولي الأول لكلية التربية النوعية جامعة الإسكندرية

افتتح اليوم الدكتور صديق عبد السـلام نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث وااللواء محمـد عبد الرازق رئيس حى وسط نائباً عن محافظ الإسكندرية المؤتمر الدولي الأول لكلية التربية النوعية تحت عنوان ” التعليم النوعى من أجل التنمية المستدامة ” الذى تنظمه الكلية لمدة يومين بمركز المؤتمرات بكلية الطب .

وأكد عبد السلام فى كلمته على أبناء الكلية ضرورة الايمان بقيمة ما يعملون ورسالتهم السامية فى صنع وجدان المواطن المصرى بدءاً من أبناء المدارس فى المراحل السنية المختلفة وطالبهم أن يكونوا على قدر المسئولية والاخلاص فى أداء رسالتهم للنهوض بالوطن فى هذه المرحلة الهامة من بناء الوطن.

وأضاف أن التنمية المستدامة أصبحت اليوم هى الشغل الشاغل فى العالم كله واختيار الكلية لموضوع المؤتمر يعبر عن رؤية القائمين بأعمال المؤتمر لدور التنمية المستدامة فى صنع المواطن المصرى بدءاً من الطفل بما يعود بالنفع على الوطن بأسره آملاً أن تصل أبحاث المؤتمر إلى حلول وتوصيات تقوم بدور حيوى فى التصدى لتحديات ومعوقات تحقيق متطلبات التنمية المستدامة .
وأشار السيد اللواء محمد عبد الرازق فى كلمته أن التنمية المستدامة هى أحد الركائز التى تساعد على التنمية لمستقبل مصر الاقتصادى.

مشيراً إلى أن التعليم يعد جوهر التنمية وأساس التغيير للخروج من النمط التقليدى فى التعليم إلى نمط يسهم فى إخراج دارسين وباحثين ومفكرين ومبتكرين يسهمون فى الارتقاء بالوطن فبالعلم والعمل معاً تنهض وترتقى الأمم ، كما أكد على دور المسئولين وتنمية الوعى الايجابى لدى المواطن والنهوض بالمستوى العلمى للطلاب لأنهم مستقبل الوطن وأساس تحقيق التنمية المستدامة .

ومن جانبها أشارت الدكتورة فاتن مصطفى عميدة الكلية السابقة والرئيس الشرفى للمؤتمر أن موضوع المؤتمر يرتبط بتحقيق النمو الاقتصادى والمحافظة على الموارد البيئية والطبيعية وكذلك تحقيق التنمية الاجتماعية وأكدت أن فكرة المؤتمر جاءت أيضاً لتحقيق الارتباط الوثيق بين تخصصات الكلية ومفهوم التنمية المستدامة حيث تهدف الكلية إلى إعداد المعلم النوعى لمراحل التعليم قبل الجامعى والأخصائى الذى يمتلك الرؤية المتجددة والوعى الابداعى الذى يساير متطلبات العصـر .

وأشار د. شريف تمراز القائم بعمل عميد الكلية ورئيس المؤتمر أن المؤتمر يتضمن 30 بحث تم انتقائها من خلال لجان تحكيم علمية و5 ورش عمل و7 معارض تطبيقية تتناول تجارب بحثية لتطوير أداء التعليم النوعى فى مصر .
كما قدمت د. سامية الشيخ كممثلة للمنظمة الدولية للتربية من خلال الفن INSEA تعريف بالجمعية وتاريخها المتواصل فى دعم التربية الفنية على مستوى العالم كمنظمة حكومية غير هادفة للربح .

وطالب د. سرية صدقى رئيس جمعية أمسيا بمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا بضرورة الانفتاح على العالم فى مجال التربية الفنية ونقل الخبرات مشيرة إلى أن الجمعية التى تأسست هذا المجال ستصدر مجلة علمية لعرض الأبحاث المتميزة للاسهام فى نشر الوعى بالاتجاهات المعاصرة فى التربية الفنية .
تلى الافتتاح الذى شارك فيه عمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بكليات بعدة جامعات مصرية افتتاح معرض فنى وحفل موسيقى لقسم التربية الموسيقية بالكلية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *