منسق حملة تمرد بدمياط : اعتداء الاخوان علي تمرد لن يرهب الشارع المصري

صرح  حسام فهمي، منسق حملة تمرد بدمياط، أن البلطجة التي مارسها معارضو الحملة ومؤيدو الدكتور محمد مرسي، تؤكد مدى الخوف الذي بات ينتشر في قلوبهم من الحملة التي أظهرت كم الغضب الشعبي تجاه الجماعة ونظامها.

 

وأكد أن ما حدث يثبت أن جماعة الإخوان المسلمين هي أول من يلجأ للعنف والبلطجة وأن الديمقراطية لا يوجد لديها مجال لديهم، مشيرًا إلى أن ما حدث لن يسكت الشارع المصري أو يرهبه بل على العكس سيزيد حالة الاحتقان.

 

وأوضح فهمي: تمرد ليست حملة، ولكنها حالة يعيشها المصريون جميعًا تلك الأيام، ولن ينجح أحد في إخماد موجة الثورة التي ستطيح بالنظام بل ستحاكمه على ما يرتكب من أفعال وصفها بالدموية.

 

كما حمل منسق الحملة ،  وزارة الداخلية المسئولية الجنائية وطالبها بملاحقة مرتكبي الحريق ومحاسبتهم وعدم التراخي في القبض عليهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: