الرئيس والقوي الوطنيه يتفقون علي خطورة ملف المياه وضرورة الاصطفاف الوطني لمواجهة مخاطر تهديده

استجابة لدعوة الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهوريه عقدن اليوم يرئاسة الجمهوريه جلسة ” الحوار الوطني ” بحضور عدد كبير من رؤساء الاحزاب والرموذ السياسيه وممثلي الازهر والكنائس المصريه للتحاور حول سبل مواجهة المخاطر التي تهدد الامن المائي المصري خاصة بعد اعلان اثيوبيا البدء في انشاء ” سد النهضه “.
هذا وقد اكد الدكتور مرسي علي خطورة هذا الموضوع وعرض للخطط المعده تدريجيا لمواجهته مشددا علي ان مصر لن تتهاون ولن تسمح باي تهديد لامنها المائي ولن تسمح ان ينقص حتي ولو بمقدار كوب واحد.
ومن جانبهم ثمن ممثلي الاحزاب والقوي السياسيه دعوة الرئيس لهذه الحوارات في القضايا الوطنيه التي تمثل تهديدا للامن القومي المصري مؤكدين علي ضرورة ان تسموا القوي والحركات السياسيه علي خلافاتها عندما يتعلق الامر بتهديد امن مصر القومي داعيين الي ضرورة الاصطفاف الوطني لمواجهة تلك التهديدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *