إغلاق مركز مدينة بسيون بالجنازير إحتجاجا على تعيين «إخواني» نائبا

أغلق للمرة الثالثة أهالي مركز ومدينة «بسيون» بالاشتراك مع القوى الثورية والحركات السياسية «مركز المدينة» بالجنازير مانعين «رئيس المدينة» محمود عمارة ونائبه الجديد جبر العشماوي من الدخول احتجاجا على تعيين الأخير« الإخواني» نائبا لرئيس مجلس المدينة.

وأكد الأهالي أن العشماوي سبق ورفضه أهالي المحلة نائبا لرئيس مدينتها فأستعان به المحافظ مستشارا لشئون البيئة بالمحافظة بمبلغ «4500» جنيه ثم ,تم تعيينه رئيسا لمركز ومدينة السنطة فرفض الأهالي السماح له بالدخول وأغلقوا المجلس بالجنازير ليأتي تعيينه بضغط من «الحرية والعدالة» نائبا لرئيس مركز ومدينة بسيون .

وأشار شباب القوى السياسية إلى أن كل مؤهلات العشماوي أنه إخواني حيث كان يعمل أمين مخزن بمدرسة الصم والبكم بالفترة المسائية بمركز المحلة ومتعهد لنقل القمامة صباحا وقال المتظاهرون إنهم أرسلوا إنذارا لمحافظ الغربية بإلغاء قراره بتعيين العشماوي وأنهم لن يسمحوا بدخوله مجلس المدينة وأن ذلك لن يكون إلا على جثتهم

إنتقلت الأجهزة الأمنية لمكان التظاهرة وفشلت في إقناع الأهالي بفتح باب المجلس فأعدت تقريرا عاجلا لعرضه على المحافظ في هذا الشأن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *