فرانسوا فيون: الرئيس الفرنسى فشل سياسيًا واقتصاديًا وأوروبيًا

باريس – أ ش أ

 
رأى رئيس الوزراء الفرنسى السابق فرانسوا فيون، أن الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند فشل سياسيا واقتصاديا وأخلاقيا بخلاف فشله على المستوى الأوروبى، وذلك بعد عام كامل من توليه الحكم فى البلاد.

وأكد فيون الوجه البارز بحزب “الاتحاد من أجل حركة شعبية” أكبر أحزب المعارضة اليمينية فى تصريحات اليوم، الاثنين لإذاعة “أر.تى.أل” الفرنسية من جديد أن أولاند يقود فرنسا نحو “كارثة”.

وفند رئيس الحكومة الفرنسية السابق أسباب فشل الرئيس الفرنسى الحالى خاصة فيما يتعلق بالسياسة الاقتصادية التي أدت إلى “الركود” و”زيادة العجز والبطالة”.

وأضاف أن هناك فشلا سياسيا بسبب “عناد” أولاند حيال مسألة الزواج، فى إشارة إلى تشريع زواج الشواذ جنسيا، مما تسبب في انقسام عميق في البلاد، ولاسيما بسبب الأسلوب الذى سلكه لتمرير هذا الإصلاح، وذلك بخلاف الفشل الأخلاقى، حيث إنه كان رئيس الجمهورية الذي قام بتسمية وزير مالية (جيروم كاهوزاك وزيرالمالية المالية السابق) من بين أولئك الذين يضعون أموالهم في سويسرا.

وشدد فيون على أنه لا يريد على الإطلاق ألا يستكمل فرانسوا أولاند لفترة ولايته، التى تستمر حتى مايو 2017، ولكنه لابد وأن يكون على مستوى “خطورة الوضع”.

وانتقد رئيس الحكومة الفرنسية السابق موقف الرئيس الفرنسى حيال السياسة الأوروبية وألمانيا، متهما أياه بأنه تسبب فى انقسام عميق بين المحركين الرئيسيين الاثنين بالنسبة للتكامل الأوروبي (باريس وبرلين)، مما يمثل خطرا كبيرا بالنسبة للمستقبل.

وأكد فيون أنه يتعين على أولاند أن يتخذ دون تأخير مبادرة مع ألمانيا تقدم للعمل معا في التنسيق الضريبي الحقيقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: