مكالمة هاتفية مطوله بين مرسى وهنيه لبحث أخر المستجدات السياسية والامنية

تلقى رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة فى قطاع غزة، إسماعيل هنية، اتصالاً هاتفياً من الرئيس محمد مرسى، فى ساعة متأخرة من ليل الجمعة، حسبما ذكر بيان صادر عن طاهر النونو الناطق الإعلامى باسم حكومة غزة.

وذكر النونو أن المسئولين، بحثا خلال الاتصال “المطوّل”، آخر “المستجدات السياسية، خاصة ملف المصالحة الفلسطينية الداخلية، وكذلك الأوضاع الأمنية والميدانية”، مشيراً إلى أن “مرسى وهنية اتفقا، فى ختام المكالمة الهاتفية، على استمرار التواصل فيما بينهما حول الملفات المختلفة”.

ويأتى هذا الاتصال، بعد يوم من لقاء مرسى مع الرئيس الفلسطينى محمود عباس فى القاهرة. كما يأتى بعد ساعات من قيام أفراد من الشرطة المصرية بإغلاق معبر رفح الحدودى بين مصر وقطاع غزة منذ صباح أمس الجمعة، احتجاجاً على اختطاف زملاء لهم، وهو ما أعاق عودة أعداد كبيرة من الأهالى إلى غزة، وأدى إلى عودة مشهد العالقين على المعبر الذى كان يتكرر فى فترة النظام المصرى السابق.

وكان مسلحون اختطفوا، بعد منتصف ليل الأربعاء الماضى، جندياً بالجيش و6 من رجال الشرطة فى شبه جزيرة سيناء، واقتادوهم إلى منطقة مجهولة، قبل أن يعلن مصدر أمنى الخميس الماضى أنه تم إطلاق سراح أحدهم بهدف توصيل رسالة بأن الخاطفين يريدون بهذه العملية الضغط على الشرطة لتنفيذ مطالبهم بالإفراج عن ذويهم المحبوسين لدى السلطات فى قضايا أمنية.

ونفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أى علاقة لغزة بحادث اختطاف الجنود المصريين، وقال المتحدث باسمها صلاح البردويل، فى تصريحات سابقة للأناضول، إن “اختطاف الجنود المصريين شأن مصرى داخلى، ولا علاقة لغزة به من قريب أو بعيد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *