إجتماع القوى المدنية غداً


تعقد القوى السياسية، صباح غد، مؤتمرا صحفياعالميا في مركزإعداد القادة بالعجوزة، لإعلان دعمها الجيش في المرحلةالمقبلة والوقوفبجانبه، بمشاركة بعض رموز المعارضة، أبرزهم حمدين صباحي،المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية، والمستشارة تهاني الجبالي، نائب رئيس المحكمةالدستورية العليا سابقا.
وقال أحد منظمي المؤتمر، إن المؤتمر سيهدف لإعلان القوى المدنية صراحة دعمها للجيش في ظل الضغوطات الكبيرة التي تتعرض لها من جماعةالإخوان المسلمينداخليا، والضغوطات الدولية خارجيا.
وأضاف “المؤتمر سيحضره نخبة من قادة القوى السياسية على رأسها حمدين صباحي، أبو العز الحريري، علي عزازي، حسام عيسى، والمستشارة تهاني الجبالي، بالإضافة إلى أسماء أخرىيفضل عدم الكشف عنها حاليا حتى تكون مفاجأة للجميع“.
وأشارالمصدر إلى أنه “تمت دعوة العديد من وكالات الأنباء الأجنبية والعربية لتغطية المؤتمر لإيصال رسالة هامة للرأي العام المصري والعربي والأجنبي بأن الشعب يقف بجانب جيشه بكل قوته“.
واستطرد المصدر “الوضع الراهن الذي تعيشه مصر من ممارسات الإخوان لميعد في الإمكان الصمت عليه أكثر من ذلك، ولو استمر هذا الوضع فإن مصرستذهب إلى مرحلة أشد خطورة من الفوضى التي ستخرج عن السيطرة، حيث سنطالب الجيش في المؤتمر بممارسة مهامه الوطنية في حماية الأمن القومي المصري بعدأن أصبحت مستباحة في سيناءومدن القناة وفي ذات الوقت تصر الرئاسة والاخوانعلى عرقلة عمله في هدم الأنفاق التي جعلت مصر مدينة كبرى للسلاح ومستنقع للإرهاب“.
ونفى المصدر ما إذا كان المؤتمر سيحضره أي من قيادات الجيش خاصة أن مكان انعقاده هو مركز القادة، مضيفا “الدعوة للمؤتمر مدنية 100%، واختيارمركزالقادة تحديدا جاء من منطلق أنه مكان عام، وتتوفر فيه كافة الإمكانات لإقامة مؤتمر صحفي ناجح“.
وحول ما إذا ما كان هناك أية تخوفاتتوقعة من جانب الإخوان لإفشال المؤتمر، قال “لا أتوقع ذلك، ونحن الآن أصبحنا متعادلي القوى، الإخوان والقوى المدنية، لا هم يقدروا يخلصوا علينا ولا إحنا هنقدر نخلص عليهم،علشان كده لازم يكون الجيش هو الفيصل الوطني في هذه المرحلة“.
وأشار المصدر إلى أن المؤتمر سيدعو إلى مليونية لدعم الجيش يومالجمعة المقبل، ستحمل اسم “يوم الشهيد لدعم الأمن القومي المصري”، في إشارة إلى شهداء مصر كلها بداية من حرب 67 وحتى اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: