مسرحيه شارع وحلقه نقاشيه بالمنيا عن اسباب الفتنه الطائفيه

فى اطار مشروع العداله الانتقاليه والمصالحه الوطنيه بين المسلمين والمسيحين وهو المشروع الذى يقوم به مركز الحريات والحصانات ومركز الحياه لحقوق الانسان بالمنيا بالاشتراك مع مركز ابن خالدون للدراسات الانمائيه
اقيمت اليوم ولاول مره بمحافظه المنيا مسرحيه شارع عن الفتنه الطائفيه تم بها توضيح اسباب الفتنه الطائفيه بين المسلمين والمسيحين وكيفيه تجنب هذه الفتنه مستقبلا والتاكيد على انه فى الاساس لا توجد فتنه طائفيه ولكن بعض الخلافات العاديه يتم الادعاء بانها فتنه طائفيه من بعض الجهات وتسيس تلك الخلافات ويتم استغلالها وخصوصا فى فترات الانتخابات
ثم بعد اقامه المسرحيه تم عمل حلقه نقاشيه باسباب الفتنه الطائفيه وكيفيه تجنبها وادار الحلقه النقاشيه كلا من الاستاذ / احمد سالم مدير مشروع العداله الانتقاليه والاستاذ على حسام الدين مدير المشروعات بمركز ابن خالدون الدراسات الانمائيه والاستاذ محمد الحمبولى رئيس مركز الحريات والحصانات والاستاذ حماده الحلوانى مدير الجمعيه المصريه لحقوق الانسان وحضر الحلقه النقاشيه مجموعه من الشباب وممثلى التيارت المختلفه وممثلى منظمات المجتمع المدنى بالمنيا
وطالب الحاضرون ان تتبنى منظمات المجتمع المدنى والجمعيات الاهليه مسئوليتها اتجاه مشكله الفتنه الطائفيه وان تكون هى الداعم الرئيسى لحل مشكله الفتنه الطائفيه من جذورها كما اوصى الحاضرون بتفعيل القانون فى حل اى مشكله طائفيه وعدم الاعتماد على الجلسات العرفيه

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: