عبد الدايم : العام الثقافي المصري التونسي يأتي تتويجا لتاريخ طويل من التواصل بين البلدين

كتبت – أمل عبداللطيف

 

وصلت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة الي العاصمة التونسية وكان في استقبالها الدكتورة حياة قطاط القرمازي وزيرة الشئون الثقافية بالجمهورية التونسية والسفير ايهاب فهمي سفير مصر بتونس حيث قاموا بجولة فى المدينة العتيقة بالعاصمة وتفقدوا مدينة الثقافة والفنون بمسارحها وقاعاتها كما تابعوا استعدادات الفرق المصرية المشاركة في فعاليات الدورة 22 من ايام قرطاج المسرحية

قالت عبد الدايم ان عام الثقافة المصرية التونسية الذي اعلنه الرئيسان عبد الفتاح السيسي وقيس سعيد يأتي تتويجا لتاريخ طويل من التواصل بين البلدين ويعزز العلاقات بين الشعبين الشقيقين مشيرة الي عمق وقوة الروابط بينهما ، وتابعت ان الفعاليات التبادلية تلقى الضوء على الوان الحراك الابداعى فى الدولتين ، مؤكدة ان مجال الثقافة والفنون احد الوسائل الفاعلة للتلاقى بين المجتمعات ،

من جانبها ابدت حياة قطاط القرمازي سعادتها بزيارة وزيرة ثقافة مصر واعلنت اعتزازها بالفكر والفن المصرى وما بهما من عناصر تعبر عن ثراء التاريخ العربى ، مشيرة ان الابداع يلعب دورا بارزا فى تقوية العلاقات بين الشعوب ويعمق الصلات التاريخية والحضارية والاقتصادية والاجتماعية بين الدول .

واشاد السفير ايهاب فهمي بالعلاقات الوطيدة بين البلدين وبأهمية القوي الناعمة وتأثيرها الايجابى في مسار العلاقات بين الدول لما لها من دور أساسي فى تدعيم جسور التواصل اضافة الى دورها فى بناء وتطوير المجتمعات ، كما ثمن الفعاليات التبادلية لعام الثقافة المصرية التونسية والتى شملت مختلف اشكال الابداع فى البلدين الشقيقين .

وكانت وزيرة الثقافة التونسية قد اقامت مأدبة غذاء لوزيرة ثقافة مصر والوفد المرافق لها والذي ضم الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة والمخرج خالد جلال رئيس قطاع الانتاج الثقافي في دار الجلد احدي المباني التراثية التي يرجع تاريخها الي اكثر من ٢٥٠ عام وذلك ترحيبا واحتفاء بها .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: