الطريق الى الجنة

الإكثار فى الصلاه على النبى صلى الله عليه وسلم.هو امر مشروع فى القرأن والسنة
فقال الله تعالى “إن الله وملائكته يُصلون على النبىً ياايُها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما”

“إن من افضل ايامكم يوم الجمعة.فيه خُلق آدم عليه السلام .وفيه قُبِض.وفيه.وفيه النفخة.وفيه الصاعقة

فاكثروا علىَ من الصلاة فيه.فإن صلاتكم معروضةُعلىَ.

قال: يارسول الله وكيف تُعرض صلاتنا عليك وقد ارمت.

قال:ان الله عز وجل حرم على الارض ان تأكل اجساد الانبياء عليهم السلام.

وعن انس بن ماللك رضى الله عنه قال”قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من صلى علىَ فى اليوم الف

مرة لم يمُت حتى يرى مقعده من الجنة”

ويقول الامام على زين العابدين ان الصلاة على النبى علامة لاهل السنة والجماعة

وفى النهاية فإن الصلاة على النبى لاتكفيه حقه فهو النبى الاُمى الذى بعث للعالمين نذيرا

وبه تنطق الشهادة والتوحيد لله عز وجل …

والنبى هو الشفيع للامة الاسلامية يوم القيامة هذا ماوعدنا به فلكل نبى امنية فجعل الرسول الكريم

امنيته هى الشفاعة للامة الاسلامية ….

÷ اللهم ارزقنا واياكم شفاعة الرسول الكريم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: