بشرى سارة لطلاب التعليم الفنى.. “إنشاء مدرسة ظهر التكنولوجية المتقدمة الحديثة”

أمنية قاسم

فى إطار خطة الدولة المصرية للنهوض بالتعليم الفنى و تكوين كوادر شبابية ذو مهارات وخبرات علمية وعملية عالية ، تؤهلهم لسوق العمل وتتماشى مع متطلبات الدولة الصناعية الحديثة ، وقع الدكتور “طارق شوقى ” وزير التربية والتعليم ، والمهندس “طارق الملا” وزير البترول والثروة المعدنية ، واللواء “عادل الغضبان ” محافظ بورسعيد ، اليوم الخميس ، بروتوكولآ لإنشاء مدرسة “ظهر” التكنولوجية المتقدمة الحديثة لطلاب التعليم الثانوى الفنى ، والتى تضم 3 أقسام لوجيستية وإلكترونية وبترولية ، وتأتى فى إطار المشاركة الإجتماعية لمؤسسة “إينى الإيطالية ” ، و تشمل المدرسة 200 طالب فى المرحلة الأولى منها، وتقام فى حى المناخ ببورسعيد ، وتقدم نظامًا دراسيًا فنيًا تكنولوجيًا على أعلى مستوى يؤهل الطلاب لاكتساب الخبرات التى تفيدهم فى سوق العمل والالتحاق بالوظائف المختلفة فى مجال البترول والالكترونيات وغيرها ، ومن المقرر أن تستقبل المدرسة الطلاب خلال العام الحالى.

حضر توقيع البروتوكول ممثلو شركة إيني الإيطالية، وعدد من قيادات وزارة التربية والتعليم و ممثلو وزارة البترول والثروة المعدنية .

وأكد محافظ بورسعيد أن المدرسة تمثل نقلة نوعية فى مجال التعليم الفنى ، مشيرا أن الفترة الحالية تتطلب مزيدًا من الاهتمام بالتعليم الفني نظرًَا لتوجه الدولة نحو التوسعات الصناعية والتى تتطلب المزيد من العمالة الفنية المدربة والمؤهلة لسوق العمل، لافتا إلى أن المحافظة حريصة على زيادة وتطوير المؤسسات التعليمية الفنية اللى توفر للطلاب الخبرات اللازمة لسوق العمل. ،

يذكر أن مؤسسة إيني تعاونت سابقا مع المحافظة فى المجال الصحي والرياضي فى إنشاء وحدة صحية بالحي الإماراتي ووحدة الجرابعة ومركز شباب وتطوير البيت الإيطالى لتحويله لمستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *