الفتح يتوج بلقب الدوري السعودي للمرة الأولى في تاريخه

توج الفتح بلقب بطل الدوري السعودي لكرة القدم قبل مرحلتين على نهاية الموسم، وذلك بفوزه على ضيفه الاهلي 1-صفر الاحد في المرحلة الرابعة والعشرين.

وسجل الكونغولي دوريس سالومو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 29، رافعا رصيد فريقه الى 61 نقطة في الصدارة بفارق 7 نقاط عن ملاحقه الهلال الفائز على مضيفه الفيصلي 1-صفر سجله نواف العابد (85)، وذلك قبل مرحلتين على ختام الموسم. 

وهذا اللقب الاول للفتح الذي اصبح سابع ناد في تاريخ الكرة السعودية يحقق البطولة الأهم بعد احتكار أندية الهلال والاتحاد والنصر والشباب والاتفاق والأهلي للقب منذ انطلاق المسابقة. كما اصبح اول فريقه يحرز اللقب خارج الثلاثي الهلال والاتحاد والشباب الذي احتكره منذ موسم 1996.

وجاءت بداية الشوط الأول سريعة من الفريقين وكاد الفتح أن يخطف هدفا مبكرا ولكن رأسية مبارك الأسمري مرت بجوار القائم (2) قبل أن يسدد سالومو كرة سهلة أمسكها حارس الأهلي عبدالله المعيوف (8). وسدد تيسير الجاسم كرة قوية من ركلة حرة مباشرة لكنها علت العارضة بقليل (15).

وتألق حارس الفتح محمد شريفي عندما تصدى لتسديدة البرازيلي فيكتور سيموس القوية (16)، ثم ومن هجمة منسقة وصلت الكرة لحمدان الحمدان الذي مرر الكرة بدوره لسالومو الذي لعبها بكعبه على يمين عبدالله المعيوف (29).

وفي الدقائق المتبقية من زمن هذا الشوط انحصر اللعب في منتصف الملعب وغابت الهجمات الخطرة حتى أعلن الحكم عن نهايته بتقدم الفتح بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات وكاد الأهلي أن يعادل النتيجة لولا براعة محمد شريفي الذي أمسك كرة قوية على دفعتين (49). وسنحت فرصة مؤكدة للفتح لمضاعفة النتيجة ولكن العارضة الأهلاوية تصدت لرأسية سالومو (51).

وبعد ذلك كثف الأهلي من هجومه وحاصر الفتح في ملعبه بغية تعديل النتيجة وأجرى مدربه تغييرين بدخول عبدالرحيم الجيزاوي وبدر الخميس ولاحت فرصة مواتية للتسجيل ولكن كرة تيسير الجاسم ارتطمت بالشباك الخارجية (69).

وكان الشد العصبي من لاعبي الفريقين عنوان الدقائق الاخيرة نتيجة بعض الألعاب الخشنة قبل أن يهدر بدر الخميس هدفا محققا في الوقت القاتل من عمر المباراة.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع حصل الفتح على فرصة لتأكيد فوزه من هجمة مرتدة ولكن الكرة مرت بجوار القائم، ثم تألق عدنان وابعد هدفا محققا عندما حول الكرة لركنية قبل دخولها مرماه.

وفي مباراة ثانية، فاز الشباب على ضيفه الاتفاق 3-1.

وتقدم الاتفاق عبر صالح بشير (4) وعادل الارجنتيني سيباستيان تيغالي للشباب (13)، قبل ان يتقدم الاتفاق مجددا بهدية من حسن كادش (19 خطأ في مرماه) ثم يعزز تقدمه بهدف للبرازيلي كاماتشو (88).

ورفع الشباب رصيده الى 50 نقطة في المركز الثالث، وبقي الاتفاق على 34 نقطة في المركز السادس.

ونجح الإتحاد في حسم نتيجة المباراة امام نجران بهدفين دون مقابل وذلك عن طريق عبدالفتاح عسيري (43) وفهد المولد (46).

وبذلك يرتفع رصيد الاتحاد الى 33 نقطة بينما تجمد رصيد نجران عند 25 نقطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.